الرئيس المصري يستقبل رئيس الأركان السوداني في القاهرة

قال اللواء محمد عبد الواحد خبير الأمن القومي والشئون الإفريقية، إن هذه الزيارة تأتي في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين وكذلك اللجنة العسكرية المشتركة والتي تعقد كل فترة.

وأشار إلى أن هذه الزيارة تثبت أيضا أن المجلس العسكري السوداني لا ينكفئ على مشكلات الداخل السوداني فقط ولكن هناك علاقات مع دول الجوار مستمر فيها وهناك تعاون ثنائي في المجالات العسكرية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وهناك تنسيق أمني على أعلى مستوى بين البلدين وتدريبات مشتركة وتبادل معلومات.

وأوضح أن هذه الزيارة هي رسالة أيضا من المجلس العسكري للداخل السوداني تؤكد أن المجلس العسكري رجل دولة يهتم بالشأن الداخلي والعلاقات الخارجية، مشيرا إلى أن مصر موجودة بقوة وتراقب تطورات أوضاع ما يحدث في السودان والاتفاقيات التي تتم.

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد بابكر رئيس هيئة الأركان المشتركة السودانية، ويستعرض معه تطورات الأوضاع بالسودان وخطوات المجلس العسكري للتفاعل مع الوضع الحالي ومستجدات المسار التفاوضي مع تحالف “الحرية والتغيير”، والاتفاق الذي تم التوقيع عليه اليوم بالخرطوم.

وتوجه الرئيس المصري بالتهنئة للشعب السوداني الشقيق بمناسبة التوقيع بالأحرف الأولى اليوم على الاتفاق السياسي الخاص بترتيبات المرحلة الانتقالية والذي يمهد الطريق لبداية مسار جديد في السودان.

ووقعت قوي إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي السوداني بالأحرف الأولى على الوثيقة السياسية والتي تعتبر مركزا أساسيا للسلطة المدنية الانتقالية في السودان إلي جانب وثيقة الإعلان الدستوري والتي تم تأجيل النظر فيها لاجتماع تفاوضي بين الطرفين مساء الجمعة المقبل.

ورفض الحزب الشيوعي السودانى الوثيقة معتبرا إياها مخالفة لميثاق الحرية والتغيير، موقف الشيوعى لايختلف عن مواقف حلفائه في قوى الإجماع الوطنى والتى تضم إلى جانبه أحزاب أخري من بينها حزب البعث.