الرئيس اليمني: الجيش يجب أن يكون على أهبة الاستعداد بعد هجوم الحوثيين

طالب الرئيس اليمني، اليوم الأحد، الجيش بأن يكون على أهبة الاستعداد بعد هجوم، أمس السبت، شنه الحوثيون المتحالفون مع إيران على معسكر تدريب للجيش في مدينة مأرب.

وقال الرئيس عبد ربه منصور هادي في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “إن الأفعال المشينة للمليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة”.

ولم يعلن الحوثيون على الفور مسؤوليتهم عن الهجوم.

وقال مصدران طبيان لرويترز إن الهجوم قتل 73 شخصا وأصاب عشرات بجروح. وأضاف المصدران أن الهجوم استهدف مسجدا بالمعسكر أثناء تجمع الناس للصلاة.

وذكر التلفزيون السعودي الرسمي إن عدد القتلى بلغ 60 قتيلا.

وتدور حرب بالوكالة في اليمن بين إيران والسعودية.

وتدخل تحالف تقوده السعودية في الحرب في عام 2015 لإعادة حكومة هادي التي أخرجها الحوثيون من العاصمة صنعاء وتتمركز الآن في مدينة عدن الجنوبية.

وينفي الحوثيون أن يكونوا أداة في يد إيران ويقولون إنهم يقاتلون نظاما فاسدا.