الرئيس عباس يصف هجوم نيوزيلندا بالعمل الإجرامي والمروع

أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجدين في نيوزيلندا، صباح اليوم الجمعة، وأدى لسقوط عشرات الضحايا والمصابين من المصلين الآمنين، واصفا هذا العمل بالإجرامي والمروع والبشع.

وطالب الرئيس عباس، جميع دول العالم الوقوف في وجه هذا الإرهاب الأسود، وعدم التساهل مع الجماعات العنصرية التي تحرض على العنف والكراهية وبخاصة ضد الأجانب، مجدداً إدانته واستنكاره لكل أشكال الإرهاب الموجه ضد المدنيين الأبرياء أيا كان مصدره أو جنسيته.

وأعلن سفير دولة فلسطين لدى أستراليا ونيوزيلندا عزت عبد الهادي، في وقت سابق اليوم، عن وجود معلومات أولية تشير إلى استشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين في الهجومين الإرهابيين على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند في نيوزلندا.

وقال السفير غير المقيم في نيوزيلندا في حديث لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”،اليوم الجمعة، إن الجالية الفلسطينية أبلغته باستشهاد مواطن فلسطيني على الأقل، وإصابة عدد آخر في الهجومين، موضحاً أن السفارة تتابع اتصالاتها مع الجهات المختصة في نيوزيلندا للحصول على معلومات وبيانات رسمية.

وأشار إلى أن عددا من أبناء الجالية الفلسطينية يقطنون في مدينة كرايست تشيرتش، التي شهدت الهجومين الإرهابيين صباح الجمعة، داعياً بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والسلامة لكافة أبناء الجالية.