الزهار يدعو المؤسسات الدولية لحماية الأسرى وإدخال الأدوية لغزة

طالب القيادي في حركة حماس محمود الزهار، الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال لتسهيل دخول مستلزمات مواجهة فيروس كورونا إلى الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والتدخل العاجل لإنقاذ حياتهم وضمان الإفراج عنهم.

وقال الزهار إن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن سلامة الأسرى خاصة في ظل سياسة الإهمال الطبي وعدم توفير سبل الوقاية اللازمة لهم في ضوء ما نشره الإعلام الاسرائيلي من ظهور بعض حالات الإصابة بين المحققين والسجانين الذين يتعاملون مع الأسرى وخاصة في سجن مجدو.

ودعا الزهار خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، ألقاه بالنيابة عن رئاسة المجلس التشريعي في غزة” كتلة حماس البرلمانية” المؤسسات الصحية الدولية وخاصةً منظمة الصحة العالمية لدعم القطاع الصحي بقطاع غزة والضفة الغربية والقدس بالأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وشدد على ضرورة قيام الأمم المتحدة بالتدخل الفوري والعاجل لرفع الحصار عن قطاع غزة والشعب الفلسطيني.

وأشار إلى ضرورة قيام السلطة الفلسطينية بإرسال حصة قطاع غزة من الأدوية والمستلزمات والدعم المباشر لمواجهة هذا الوباء الخطير، داعيا في نفس الوقت الجهات الحكومية إيجاد أماكن حجر صحي وفق المعايير الصحية الدولية لاستيعاب المرضى تحسباً لانتشار الفيروس.

وأكد على أن التنسيق بين الجانب المصري ولجنة متابعة العمل الحكومي في قطاع غزة يسير على أعلى مستوى وفقاً لخطوات مدروسة من أجل منع وصول مصابين إلى القطاع من الخارج، مؤكداً أن إغلاق معبر رفح بالكامل باستثناء الحالات الإنسانية جاء في ضوء هذا التنسيق.