السجن 20 شهرا للصحفي المقدسي سامر أبو عيشة.. مطلق حملة #مش_طالع

قضت المحكمة الإسرائيلية بالقدس المحتلة بسجن الصحفي المقدسي والناشط الفلسطيني سامر حسام أبو عيشة (29 عاما) لمدة 20 شهرا، ووجهت له عدة تهم، منها زيارة دولة معادية لإسرائيل وفقا لقوانين الطوارئ “الإسرائيلية” لعام 1952. samer-abu-aisha

ويخضع الأسير الفلسطيني للسجن منذ 6 يناير 2016، حيث تعرض للاعتقال من داخل مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس، والتي كان يعتصم بداخلها.

وأطلق كل من سامر وحجازي أبو صبيح مطلع العام الجاري حملة #مش_طالع الرافضة لقرارات الإبعاد الجائرة عن المسجد الأقصى.

ولاقت الحملة رواجًا وتضامناً كبيراً، ما شجع كلاهما على الاعتصام بمقر الصليب لأحمر بالقدس، احتجاجا على سياسية الإبعاد التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الشباب المقدسي.

وسبق وأن خضع أبو عيشة للاعتقال لمدة 33 يوما في 16 ديسمبر عام 2015، ثم أفرج عنه ومنع من السفر خارج فلسطين، وصدر قرار بفرض الإقامة الجبرية، حتى صدر قرار بطرده خارج بلدة القدس المحتلة.

ودخل سامر في إضراب عن الطعام لمدة 21 يوما في أغسطس الماضي، مطالبا بالإفراج عنه ولتحسين أوضاع 35 من الأسرى الفلسطينيين المتواجدين بسجن جلبوع وعددهم 35 سجينا لتحسين أوضاعم المعيشية.

ونقلت شبكة صامدون -مدافعون عن الأسرى الفلسطينين- عن روان أبو عائشة، زوجة سامر، أن الإضراب كان جزئيا.

وكتب سامر في وقت سابق بشأن الاتهامات الإسرائيلية ضده قائلا: لقد ولدت في القدس عام 1987، وعشت هناك طوال حياتي إلا بضع سنوات أقمت خلال دراستي في مصر، وكجزء من عملي، كثيرا ما أسافر للمشاركة في المؤتمرات والتبادلات بين الشباب في الدول العربية ومختلف أنحاء العالم.

أغسطس الماضي سافرت إلى لبنان للمشاركة في معسكر الشباب العربي الـ25، بعد 28 ساعة من عودتي إلى القدس يوم 17 أغسطس 2015، تم اعتقالي من قبل قوات الاحتلال وتعرضت للاستجواب الذي استمر 44 يوما. في نهاية المطاف، أطلق سراحي تحت الإقامة الجبرية، وتم اتهامي بالسفر إلى “دولة معادية” وانتهاك قوانين الطوارئ “الإسرائيلية” لعام 1952 التي فرضت حظرا على السفر إلى دولة معادية للكيان الصهيوني.

ويتم فرضت تلك القوانين علينا كفلسطينيين على الرغم من أننا لا ندرك هذه القوانين، وحقيقة أن لبنان جغرافيا وثقافيا متصلة بفلسطين فهي بالنسبة إلينا كفلسطينين دولة شقيقة”.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]