السعودية تدعو إلى الهدوء بعد مقتل قاسم سليماني

أكد وزير الخارجية السعودي، اليوم الإثنين، أن بلاده لا ترغب في رؤية مزيد من التصعيد في التوترات بالمنطقة في لحظة بالغة الخطورة، وذلك بعد مقتل قاسم سليماني القائد بالحرس الثوري الإيراني في ضربة أمريكية بطائرة مسيرة يوم الجمعة.

وقال الأمير فيصل بن فرحان، في مؤتمر صحفي في الرياض، إن المملكة حريصة كل الحرص على عدم حدوث أي تصعيد في الوضع بالمنطقة وإنه ينبغي الانتباه إلى المخاطر التي تحدق بالأمن العالمي وليس أمن المنطقة فحسب.

وعبر الوزير عن أمل المملكة في أن تتخذ جميع الأطراف الخطوات الضرورية لمنع المزيد من التصعيد وأي استفزاز.