السنوار: المصالحة الفلسطينية في خطر وسنعمل على «تصفير» خلافاتنا مع فتح

قال يحيي السنوار، قائد حركة «حماس» في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إن حركته ستعمل على «تصفير» كافة خلافاتها الداخلية خصوصاً مع حركة «فتح»، وكذلك الدول العربية.

وأكد السنوار خلال لقاء مع ممثلي النقابات والاتحادات العاملة في قطاع غزة، أن حركة «حماس»، اتخذت قرار استراتيجي بالمصالحة ولا رجعة عنه، مهما كان الثمن، على حد قوله.

وأضاف، «سنحرق كافة الجسور التي عبرتها مسيرة المصالحة حتى لا نتراجع عنها».

وتابع، «المصالحة الوطنية يجب أن تتم دون أن ندخل في معادلة غالب ومغلوب ومنتصر ومهزوم».

وحذر السنوار من أن المصالحة الوطنية في خطر، وأن إسرائيل غير راضية عن إتمامها، وأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تريد مصالحة على مقياسها.

ودعا السنوار كافة القوى الفلسطينية للتصدي لكل من يحاول عرقلة المصالحة الوطنية، والخروج في وجهه، و«تشفيره لتشريد من يقف خلفه»، على حد تعبيره.

وقال موجهاً حديثه للفلسطينيين، «عليكم الاستعداد لدفع الضريبة الوطنية، من أجل التصدي لكل من يحاول أن تخريب جهود المصالحة الوطنية، وأقول لكم، إن هناك متضررون من المصالحة الوطنية، وهي في خطر».

ووقعت حركتي فتح و حماس اتفاق لإنهاء الانقسام في 12 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، في العاصمة المصرية القاهرة، يتم بموجبه تمكين الحكومة التوافق من العمل دون معيقات في قطاع غزة، بموعد أقصاه 1 ديسمبر/ كانون الأول هذا العام.

وعن سلاح حركة «حماس» أكد السنوار، أن «سلاح كتائب القسام هو ملك للشعب الفلسطيني، وإننا نراكم ونطور سلاحنا لاستخدامه في مشروع التحرير وليس للصراع الداخلي».

وأعلن السنوار، أنه بدأ من الساعة 12 ليلاً من تاريخ 31/10، ستكون معابر قطاع غزة تحت إدارة السلطة الفلسطينية. ونوه إلى أن المخابرات المصرية أدارات حوار القاهرة بطريقة «هادئة ومتوازنة»، رافضاً الشروط التي أعلنها المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر «الكابينيت»، تجاه المصالحة الوطنية.

ودعا السنوار أعضاء اللجنة المركزية لحركة «فتح»، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لعقد اجتماعهم في قطاع غزة، «حتى يعيشوا أجواء العزة فيها».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]