السودان.. استئناف المفاوضات واتفاق للإفراج عن المعتقلين السياسيين

أعلنت قوى الحرية والتغيير، التي تقود المعارضة في السودان، الاتفاق على استئناف المفاوضات مع المجلس العسكري اليوم الخميس، وفقا لما أفاد به مراسل الغد.

وقال مراسلنا، إن الحرية والتغيير أعلنت أنها توصلت إلى اتفاق مع المجلس العسكري للإفراج عن المعتقلين السياسيين.

ويأتي ذلك إثر انتهاء جلسة التفاوض الأولى المباشرة بين الطرفين منذ انهيار المحادثات إثر فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم في الثالث من يونيو الماضي.

وشارك في جلسة المفاوضات الوسيطان الإفريقي والإثيوبي، وحضرها نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو، وأعضاء اللجنة السياسية بالمجلس العسكري، بالإضافة إلى عدد من قيادات قوى الحرية والتغيير.

وكانت قوى الحرية والتغيير اشترطت أن يكون هناك سقف زمني للتفاوض، وحددته بـ72 ساعة، كما اشترطت أن يكون التفاوض حول رئاسة المجلس السيادي فقط.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان أصدر قرارا بالعفو عن 235 من أعضاء حركة جيش تحرير السودان المعتقلين.

ويأتي القرار بعد اتفاق مبدئي على وقف إطلاق النار بين الحكومة وجيش تحرير السودان تم توقيعه في تشاد الأسبوع الماضي.