السودان يؤكد الاتفاق على 75% من مسار الشرق فى مفاوضات جوبا

أعرب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو، عقب عودته إلى العاصمة الخرطوم، الجمعة، عن سعادته لتوصل الحكومة والحركات المسلحة في جنوب السودان، إلى اتفاق على أكثر من 75٪ من القضايا، مؤكدا أنه يجرى العمل على التفاوض حول ملف السلطة.

وعاد مساء اليوم الجمعة، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، من العاصمة جوبا بعد مشاركته في اتفاق دولة الجنوب.

وقال دقلو، إن للسودان فرصة للسير في ذات الاتجاه من أجل تحقيق السلام والاستقرار بالسودان وحفظ وحدته.

وأكد دقلو، أنه سيتم حسم مستقبل إدارة الحكم بالبلاد بالعودة إلى الحكم الإقليمي عبر سلطات فيدرالية حقيقية، وعقد مؤتمر حول قضايا الحكم بمشاركة الجميع لوضع ملامح وسلطات الحكم الإقليمي الفيدرالي.

كما أشار دقلو إلى أن المباحثات والتوافق الذي تم حول ملف الخدمة المدنية وما صاحبها من خلل، مضيفا أنه تبقى ملف الترتيبات الأمنية بمسار دارفور.

وأوضح دقلو، أن ما تم اليوم من توقيع اتفاق مع مسار الشرق، وأن التفاوض مع مسار الحركة الشعبية جناح مالك عقار يسير بصورة طيبة، محذرا من الشائعات غير المقبولة التي لا تخدم مصلحة البلاد، كما دعا إلى تحري الصدق والأمانة، نافيا ما تردد بأن قوات سودانية كانت في طريقها إلى دولة الإمارات العربية وتم إرجاعها.

من جانبه، أثنى عضو مجلس السيادة الانتقالي، حسن محمد شيخ إدريس قاضي على الجهد الكبير المبذول في ملف السلام بجوبا بقيادة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة وبمشاركة الفعاليات والتنظيمات والأحزاب السياسية والمرأة، متمنيا ان تصل تلك الجهود إلى مبتغاها بما يحقق السلام والاستقرار بالبلاد.

كما هنأ إدريس، دولة الجنوب حكومة وشعبا على الاتفاق الذي تم التوصل إليه، معربا عن أمله بأن يستمر الاتفاق بسلاسة ونجاح باعتبار أن نجاحه نجاح للسلام بالسودان. 

وعين رئيس جنوب السودان سلفا كير اليوم الجمعة زعيم المتمردين السابق ريك مشار نائبا أول له بعد يوم من اتفاقهما على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأكد عضو مجلس السيادة الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي لمفاوضات السلام بجوبا، محمد حسن التعايشي، التزام الحكومة بتحقيق السلام الشامل والعادل في السودان.

ووقع وفدا الحكومة السودانية وقادة مسار الشرق، اليوم الجمعة،اتفاق سلام الشرق، بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، رئيس الوفد الحكومي وأعضاء الوفد المفاوض وقيادات مسار الشرق والجبهة الثورية.