السيسي يبحث مع رئيس الوزراء الإيطالي الأوضاع في ليبيا

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الأزمة الليبية، مؤكدا ثبات موقف القاهرة القائم على التوصل لتسوية سياسية تضمن الحفاظ على وحدة البلاد وسلامتها الإقليمية، وتمنع التدخلات الخارجية.

 

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي بمقر إقامته رئيس وزراء إيطاليا على هامش فعاليات قمة مجموعة الدول السبع التي تعقد بمدينة “بياريتز” الفرنسية، خلال الفترة من 24 إلى 26 أغسطس الجاري.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، أن الرئيس السيسي أكد دعم دور مؤسسات الدولة الوطنية وعلى رأسها الجيش الوطني الليبي الذي يقوم بمحاربة الاٍرهاب والميليشيات المسلحة، بهدف تلبية طموحات الشعب الليبي نحو عودة الاستقرار والأمن.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإيطالي عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على شتى الأصعدة، في ضوء التطورات الاقتصادية الإيجابية التي تشهدها مصر خلال الفترة الأخيرة، وكذلك مواصلة التشاور حول مستجدات الأوضاع الإقليمية، في ضوء جهود القاهرة في مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد راضي أن اللقاء تطرق إلى التعاون المشترك بين الجانبين بشأن التحقيقات الجارية فى مقتل الطالب الإيطالي “ريجينى”،  وجدد الرئيس السيسي تأكيده على استمرار الجهود للكشف عن ملابسات القضية للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فرنسا صباح اليوم السبت، ومن المقرر أن يحضر السيسي، إلى جانب آخرين غير أعضاء في مجموعة السبع، مثل الرئيس السنغالي ماكي سال والرواندي بول كاغامي، اجتماعات حول موضوع “مكافحة عدم المساواة”.