السيسي يدعو إلى إحياء صحيح الدين لمواجهة التطرف في مصر

انتقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اختزال قضية تجديد الخطاب الديني في توحيد خطبة الجمعة، وشدد على أهمية دور الأزهر وتطلع العالم إلى ما ستقدمه المؤسسة الأزهرية لإحياء صحيح الدين لمواجهة التطرف.

وطالب السيسي، في خطاب ألقاه اليوم الخميس بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف. بتشكيل لجنة من كبار علماء الدين والاجتماع والأخلاق، ويتم وضع أجندة بالأحداث المهمة ويتم وضع خطة لمدة 5 سنوات، لدراسة ما يجب أن يتم تعليمه للمواطنين.

 

وشهد الاحتفال تكريم عدد من العلماء العرب والمصريين، هم الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية والأوقاف بمجلس النواب، ورئيس جامعة الازهر الأسبق، والدكتور إسماعيل الكندرى مدير المكتب الكويتى للمشروعات الخيرية بالقاهرة. كما كرّم الشيخ محمد عبد العزيز توبة مدير مديرية أوقاف أسوان السابق، والشيخ خالد بن على آل خليفة وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف بدولة البحرين، ومجموعة أخرى من أساتذة جامعة الازهر والعاملين بالأوقاف، الذين أثروا الحياة الدينية.

ودعا الرئيس المصري إلى استلهام سيرة الرسول الكريم الذي قاد ثورة هائلة من التحولات الفكرية والأخلاقية، قائلا إن الخطاب الديني الحالي منفصل عن الحياة اليومية، وأن هناك مفاهيم خاطئة بفعل تراكم السنوات، أو بفعل إرهابيين يبغون تبرير إرهابهم، ويحصنون أنفسهم من العقاب.

 

مصر

77٬279
اجمالي الحالات
2٬026
الحالات الجديدة
3٬489
اجمالي الوفيات
146
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
21٬718
المتعافون
52٬072
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

52٬600
اجمالي الحالات
0
الحالات الجديدة
326
اجمالي الوفيات
0
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
41٬714
المتعافون
10٬560
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬029
اجمالي الحالات
688
الحالات الجديدة
19
اجمالي الوفيات
2
الوفيات الجديدة
0.4%
نسبة الوفيات
494
المتعافون
4٬516
حالات تحت العلاج

العالم

11٬986٬262
اجمالي الحالات
348٬456
الحالات الجديدة
546٬032
اجمالي الوفيات
7٬867
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
6٬713٬574
المتعافون
4٬726٬656
حالات تحت العلاج