السيسي يدعو إلى تسليم الإرهابي هشام عشماوي لمحاسبته

الرئيس المصري: هذا هو الفارق بين عشماوي والبطل أحمد المنسي

202

دعا الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة، إلى تسليم الإرهابي هشام عشماوي إلى مصر لمحاسبته عن جرائمه.

وأشار السيسي إلى الفارق بين الإرهابى هشام عشماوي، والشهيد البطل أحمد المنسي، رغم زمالتهما في سلاح الصاعقة المصري، وقال “هذا إنسان وهذا إنسان، الاثنان كانا فى وحدة واحدة، الفرق بينهما أن أحدهما اضطرب وخان، والآخر استمر على العهد والفهم الحقيقى لمقتضيات الحفاظ على الدولة المصرية».

وتناول الرئيس المصري، أهمية انتصار حرب أكتوبر 1973، الذي تتوافق ذكراه 45 هذا الشهر، واعتبرها إعجازا بكل المقاييس.

ولفت إلى أن أحد أهم الأسباب التي دفعت إسرائيل للموافقة على عملية السلام، هو تصاعد عدد المصابين والقتلى خلال الحرب بالآلاف، وأن إسرائيل لم تكن مستعدة لتكرار تلك المشاهد مرة ثانية. مضيفا «الجيش المصري حارب مرة وقادر يحارب كل مرة».

 

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى قد وصل إلى مركز المنارة الدولى للمؤتمرات، صباح اليوم، لحضور الندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة المصرية، حيث تعقد تحت عنوان أكتوبر تواصل الأجيال، كما تم عرض فيلما تسجيليا تحت «أجيال النصر».