السيسي يوجه باتخاذ إجراءات إعادة المصريين الراغبين في مغادرة الصين

ناقش مجلس الوزراء المصري، الإجراءات التنفيذية، لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة “ووهان” الصينية بمقاطعة خوباى الصينية بعد تفشي “وباء كورونا” الصيني، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وناشد مجلس الوزراء المصريين في مدينة “ووهان” الصينية الذين يرغبون في العودة سرعة الإتصال بالسفارة المصرية ببكين.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، المستشار نادر سعد، أن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، تواصل مع سفير مصر في الصين، الدكتور محمد البدري، الذي خاطب السُلطات الصينية، وحصل منهم على المُوافقة على ترتيب عودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة “ووهان”.

ووجه رئيس الوزراء المصري الشكر للسلطات الصينية على الموافقة والتعاون وما تقدمه من تيسيرات لترتيبات عودة من يرغب من المصريين، وتعاونهم الكامل في هذا الإطار، كما عبر عن دعم مصر لجهود جمهورية الصين الشعبية في دفاعها عن العالم في مواجهة هذا الفيروس.

وأضاف المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء المصري أن مدبولي كلف وزارة الطيران المدني بتجهيز طائرة خاصة لنقل من يرغب في العودة إلى أرض الوطن، والتنسيق مع وزارة الصحة والسكان لإرسال فريق طبي مجهز على متن الطائرة الخاصة، لمصاحبة الرُكاب، مع اتخاذ كافة إجراءات مكافحة العدوى على متن الطائرة.

وعقد رئيس مجلس الوزراء اجتماعاً مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، اليوم الخميس، التي أكدت أنه يتم تجهيز حجر صحي حاليا لاستيعاب المواطنين المصريين العائدين من مدينة “ووهان” الصينية، وجميع المتعاملين معهم، مع إمداد الحجر الصحي بجميع الأجهزة والمستلزمات الطبية، والأطقم الطبية المتخصصة، وكذا الأطقم الإدارية والخدمية، مع اتخاذ الإجراءات اللوجستية اللازمة لتوفير سبل الإعاشة والإقامة لمدة (14) يوماً “فترة حضانة المرض” بالتنسيق مع أجهزة الدولة المعنية، على أن تتم المتابعة الدورية على مدار الساعة، واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية والعلاجية لهم.