«الشجرة» التي كشفت «عدم توافق بارز» بين واشنطن وباريس !

رغم أن زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى واشنطنن الأسبوع الماضي، 24 أبريل/ نيسان  الجاري، قد شكلت إحدى أهم المحطات الأوروبية لتثبيت أركان العلاقات الأوروبية الأمريكية في الملفات المشتركة، ومحاولة تقريب وجهات النظر فيما يتعلق بالعديد من الملفات العالقة مثل الملف النووي الإيراني، والملف السوري، والملف اللبناني، وإعفاء أوروبا من دفع الرسوم الجمركية الجديدة التي أقرها ترامب في 8 مارس/ آذار 2018، خاصة وأن القرار سيصبح نافذا بعد 15 يوما من إعلانه.. إلا أن تصريحات الرئيس الفرنسي، عقب الزيارة، كشفت عن عدم التوافق الكامل حول تلك الملفات.

 

 

 

وإذا كانت التساؤلات ، التي ترفض الجهات الفرنسية الإجابة عنها: هل بدأت السياسة الفرنسية تبتعد عن توجهات السياسة الأميركية في المنطقة؟ واكتفت الدوائر الفرنسية بتعبير «دبلوماسي عام» يعبّر عن «توافق الدولتين على مبادئ عامة» لا يختلف عليها اثنان، ولكن هذا لا ينفي «عدم توافق بارز» بين توجهات العاصمتين الغربيتين المؤثرتين في المنطقة.

 

 

 

 

 

التساؤلات حول مؤشرات التوافق وعدم التوافق، بين واشنطن وباريس .. اقتربت من تساؤل «رمزي» حول مصير الشجرة التي زرعها ترامب وماكرون في حديقة البيت الأبيض ، الأسبوع الماضي، تعبيرا عن  العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وفرنسا .. أين اختفت الشجرة بعد أيام من زراعتها؟!

 

 

«الشجيرة» التي أحضرها معه الرئيس ماكرون، من «بيلو وود» في فرنسا، حيث قتل نحو ألفي جندي أمريكي في أحد معارك الحرب العالمية الثانية، ثم اختفت بعد فترة وجيزة من زراعتها، أثارت حالة من الغموض، على هامش التحليلات السياسية التي أثيرت حول مواقف الدولتين من القضايا الراهنة !!

 

 

وردا على التساؤلات في واشنطن وباريس، حول مصير الشجرة التي زرعت في البيت الأبيض كرمز للسلام والتآخي بين الدولتين.. قال مسؤولون أمريكيون وفرنسيون: إنها وضعت في الحجر الصحي، لأن الشجرة بها طفيليات قد تنتقل إلى الأشجار الأخرى في البيت الأبيض.. وقال مسؤول فرنسي: ستتم إعادة زراعة الشجرة  قريبا في حدائق البيت الأبيض..لا شيء يدعو للقلق» !!

 

 

 

 

 

وفي حقيقة الأمر لم يكن هناك قلقا، بل تساؤلات عن اختفاء الشجرة، ومن الطبيعي الكشف عليها من الحجر الصحي قبل زراعتها، وليس بعد .. مما أثار التساؤلات عن مصيرها، فهي مجرد رمز اعتاد الرؤساء المشاركة في زراعتها مع ضيوفهم رمزا للسلام.. وكان زعيما الكوريتين، زرعا شجرة صنوبر على الحدود شديدة التحصين التي تفصل بين بلديهما مع بدء جلسة يوم الجمعة الماضي، في إطار القمة المنعقدة بينهما، وكشفا عن حجر كتب عليه «زرع السلام والازدهار» فوق اسميهما وألقابهما الرسمية.

 

 

 

 

 

ويرى المراقبون في باريس، أن زراعة الشجرة كانت مجرد رمز، بعد أن طغت دبلوماسية المجاملات بشكل ملحوظ على زيارة الرئيس الفرنسي، وهي الأولى من نوعها لواشنطن، ومحادثاته مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ولذلك كان مبررا طرح السؤال: اين اختفت الشجرة ؟! في أعقاب ما وصف بدبلوماسية «القشرة والقبلات»، حين  قام الرئيس الأمريكي وأمام الكاميرات بإزالة بعض قشرة الرأس من كتف ماكرون.. قائلا وهو ينفض القشرة:« إنه لشرف عظيم أن أكون هنا، لدينا علاقة مميزة للغاية، لكن في الحقيقة سأحصل على قطعة صغيرة من قشرة الشعر»..وبدا ماكرون مرتبكًا لفترة وجيزة قبل أن يضحك مع ترامب مع دخول كاميرات الصحافة.

 

 

 

 

وكان ماكرون وصل إلى واشنطن يوم الاثنين الماضي، للاجتماع مع الرئيس الأمريكي على أمل إنقاذ اتفاقية نووية دولية مع إيران أبرمت في عام 2015، وهي صفقة تم التوصل إليها في عهد الرئيس الأمريكي السابق « باراك أوباما»..ووصف ترمب اتفاق إيران بأنه «صفقة مروعة» و«مجنونة».. وقال خلال المؤتمر الصحفي، إنه ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (قد) يتوصلان إلى صيغة توافق قريبًا بشأن اتفاق إيران النووي.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]