الشرب من مياه الجبال

يبحث أحد سكان فنزويلا عن مورد للمياه، فلا يجد إلا الارتواء من مياه تجري نحو سفح الجبل.
ويعاني مواطنو فنزويلا منذ 6 أيام انقطاع التيار الكهربائي، ونقص في مياه الشرب.
من جانب الحكومة، فإن الرئيس مادور اتهم بشكل صريح الولايات المتحدة بأنها وراء أزمة الكهرباء.
ولم تقتصر الأزمة على الكهرباء والمياه فحسب، بل انتقلت إلى الوقود، حيث اصطفت السيارات أمام محطات الوقود على أمل التزود بما يكفي تنقلاتهم المحدودة وسط الظلام.
في تلك الأثناء، يعلو صوت المعارضة الفنزويلية بقيادة خوان جوايدو المدعوم أمريكيا، من أجل الإطاحة بالرئيس مادورو.
ويتكرر المشهد بدعوة المعارضة لمسيرات جديدة غدا الثلاثاء، وسط حالة من سوء المعيشة تعيشها البلاد.