الشرطة السودانية تطلق قنابل الغاز على المتظاهرين في أم درمان

أطلقت شرطة مكافحة الشغب السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين خرجوا إلى الشوارع في الخرطوم ومدينة أم درمان عقب صلاة الجمعة.

وشهدت عدة مساجد في الخرطوم تظاهرات محدودة عقب صلاة الجمعة، وردد المتظاهرون شعارات مناوئة للحكومة.

وكانت تنظيمات سياسية معارضة دعت إلى التظاهر عقب صلاة الجمعة في الخرطوم ومدن أخرى إلى جانب التظاهرات الليلية المتواصلة في أنحاء السودان.
كما دعا تجمع نقابات المهنيين إلى تظاهرتين رئيسيتين الأحد والخميس المقبلين في موعدين مختلفين من العاصمة الخرطوم. وأصدر تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض بيانا دعا فيه أنصاره إلى المشاركة في جميع التظاهرات التي أعلن عنها تجمع نقابات المهنيين.

وقال مراسل الغد من السودان، محي الدين جبريل، إن التظاهرات التي تنظم عقب صلاة الجمعة تكون أقل عددا في العادة من التظاهرات الليلية، لسهولة السيطرة الأمنية على أماكن التظاهر المعلنة مسبقا.

وكانت قوات الأمن السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين في مدينة أم درمان، أمس الخميس، في احتجاجات مناهضة للحكومة بدأت قبل أسابيع جراء مصاعب اقتصادية وأزمة سياسية.

وينظم المحتجون مظاهرات شبه يومية منذ أسابيع للتعبير عن غضبهم من نقص الخبز والعملة الأجنبية. وتأتي تلك الاضطرابات بينما يمضي الحزب الحاكم قدما في خطط لتعديل الدستور بما يسمح للبشير بالبقاء في السلطة لما بعد فترته الحالية التي تنتهي في 2020.