الشرطة السودانية تغلق الشوارع الرئيسية أمام المحتجين في أم درمان

أفاد مراسل الغد من الخرطوم، محيي الدين جبريل، بأن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع اليوم، الأحد، لتفريق تظاهرة في مدينة أم درمان، كانت في طريقها لسجن النساء، مشيرا إلى أن قوات الأمن اعتقلت عددا من الناشطين في المظاهرة معظمهم من النساء.

وأوضح مراسلنا، أن هناك حالات كر وفر في الشوارع السودانية، حيث يحاول المحتجون التجمع من جديد، فيما تطوق الوقات الأمنية الشوارع الرئيسية المؤدية إلى سجن النساء.

جدير بالذكر أن «تجمع المهنيين السودانيين» وأحزاب معارضة، قد دعوا إلى تظاهرات إلى سجن النساء في مدينة أم درمان، تضامنا تضامنا مع النساء المعتقلات.

وأطلق الأمن السوداني سراح أحد عشر صحفيا كانت السلطات الأمنية قد احتجزتهم خلال الاحتجاجات التي شهدها السودان مؤخرا بسبب الغلاء، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.