الشرطة السودانية تفرق موكب «شرفاء الجيش» بقنابل الغاز

أفاد مراسل الغد من الخرطوم، بأن حشودا غفيرة من المتظاهرين تجمعوا بمحيط القصر الرئاسي، بعد دعوة تجمع المهنيين في السودان ولجان المقاومة للخروج في موكب شرفاء الجيش السوداني، احتجاجا على إحالة عدد من الضباط للتقاعد.

وأضاف مراسلنا، أن الشرطة السودانية استخدمت قنابل الغاز المُسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، مؤكدا أن الجيش السوداني أغلق الطريق الرئيسي أمام القيادة العامة للقوات المسلحة كإجراء احترازي قبيل المظاهرات.

يذكر أن هنالك عددا من الإصابات وقعت جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع، بحسب وكالة أخبار السودان.

فيما جرت عمليات كر وفر بين القوات النظامية والمحتجين في تقاطع شارع الجمهورية مع شارع القصر بوسط الخرطوم قرب القصر الرئاسي.

وردد المحتجون هتافات منددة بالإحالات، التي تمت لضباط بالقوات المسلحة أمس الأول، وشملت ضباطاً مناصرين حموا الثوار الذين اعتصموا بالقيادة العامة للجيش في أبريل الماضي.