الصحف العربية: «قمة الأمل» تجنبت الانقسامات.. وحلب «مقبرة» الحل السياسي في سوريا

 

اهتمت الصحف العربية، الصادرة اليوم الثلاثاء، بمضمون البيان الختامي للقمة العربية، التي تجنبت الانقسام، وخيبت التوقعات، وكان واضحاً أن غياب غالبية القادة العرب عن القمة أثر في نتائجها، اذ ابتعدت عن التعاطي مع الملفات الخلافية، وركزت على المتفق عليه، لا سيما مواجهة الارهاب والقضية الفلسطينية.. وتناولت الصحف العربية، تطورات الأحداث على الساحة السورية، وسط تحذيرات من تحول حلب إلى «مقبرة للعملية السياسية»، وأشارت إلى ترتيبات أمنية بين الجزائر ونيجيريا لمحاربة بوكو حرام .. إلى جانب تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، حيث حضّت المعارضة التركية “أردوغان” على استعادة أسس العلمانية.

 

«قمة الأمل» تتجنب الانقسامات وتخيّب التوقعات

وكتبت صحيفة الحياة اللندنية: كان واضحاً أن غياب غالبية القادة العرب عن قمة نواكشوط التي التأمت صباح أمس في العاصمة الموريتانية تحت شعار «قمة الأمل»، أثر في نتائجها، اذ ابتعدت من التعاطي مع الملفات الخلافية، وركزت على المتفق عليه، لا سيما مواجهة الارهاب والقضية الفلسطينية ورفض التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية.

 

حلب «مقبرة» الحل السياسي

وأشارت الصحيفة، إلى تحذيرات دولية، من تحول حلب إلى «مقبرة للعملية السياسية»، في وقت يعقد اليوم المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا ومسؤولون أميركيون وروس اجتماعاً ثلاثياً في جنيف، بالتزامن مع لقاء وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرجي لافروف في لاوس، لبحث توقيع اتفاق للتعاون العسكري واستئناف المفاوضات الشهر المقبل.

 

مطلوب أمين عام قوي لقيادة الأمم المتحدة

وفي مقالات الرأي ، نشرت الصحيفة مقالا كتبه كل من الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الدولي السابق إلى سورية، وماري روبنسون رئيس إيرلندا السابقة، وتحت نفس العنوان : من مصلحتنا جميعاً أن نحرص على إسناد منصب الأمين العام للأمم المتحدة إلى من هو أكثر كفاءة، وهو ما يعني اختيار أمين عام يجمع بين الاستقلالية وإمكان التعامل بكفاءة مع القوى الكبرى على أساس الاحترام المتبادل. ولهذا الغرض، فإننا نرى أنه يفترض أن يتقلد الأمين العام مهمات منصبه لفترة واحدة تستمر سبع سنوات لا أكثر، حتى لا تتقيد القيادة الشجاعة التي نسعى إليها بالرغبة في إعادة الانتخاب لفترة ثانية تستمر لمدة خمس سنوات، كما هو الوضع الآن.

وتضمن المقال : يخشى الخبراء من أن سلطة الأمم المتحدة وفعاليتها قد تقوّضت قليلاً في السنوات الأخيرة. ولذلك، فإن المرحلة المقبلة لاختيار الأمين العام تبدو كلحظة لمواجهة الحقيقة، فلا شك في أن إسناد منصب القيادة إلى الشخص السليم هو الخطوة الأولى والضرورية للتحرك في شكل فعال باتجاه تطبيق الإصلاحات – التي لا تقل أهمية – في مجال السلام والأمن، والتي يمكنها أن تحرص على استمرارية ارتباط دور الأمم المتحدة بالقضايا وفعاليتها في التعامل معها بعد انطلاق القرن الحادي والعشرين..  لا بد من أمين عام يتمتع بالاستقلالية والشجاعة والقدرة على خلق الإجماع في الآراء. كما عليه أن يُبدي في الوقت ذاته قيادة أخلاقية حقيقية، وأن يتمكن من منح الأمم المتحدة الثقة والصدقية اللازمة لتحقيق السلام الدائم في عصرنا.

 

ترتيبات أمنية بين الجزائر ونيجيريا لمحاربة بوكو حرام

وذكرت مصادر أمنية مطلعة، لصحيفة الخبر الجزائرية،  بأن ترتيبات جارية للتوقيع على اتفاقية أمنية بين الجزائر ونيجيريا، لمواجهة التحدي الذي تمثله جماعة بوكو حرام الإرهابية الموالية لتنظيم الدولة داعش.

 

استشهاد 5 من حرس الحدود السعودي

وأشارت صحيفة الشرق الأوسط السعودية، إلى إعلان وزارة الداخلية، استشهاد خمسة من رجال حرس الحدود أثناء اشتباك وتبادل لإطلاق النار وقع أمس على الحدود اليمنية، بعد رصدهم مجموعة مسلحة من العناصر المعادية عند محاولتها التوغل داخل الأراضي السعودية من جهة نجران. وقال بيان الوزارة إنه “تم على الفور التصدي لهم وتبادل إطلاق النار معهم وإحباط محاولاتهم بمساندة من القوات البرية”

 

من أنشاص إلى نواكشوط : 70 سنة من الهزال العربي

وتحت نفس العنوان، كتبت صحيفة السفير اللبنانية: كأن التاريخ يعيد نفسه. كلما اجتمع العرب  انتكسنا. وكلما أصدروا بيانا أو تبنوا إعلانا من عاصمة عربية، انهالت على أمتنا الويلات. وكلما قالوا بتحرير فلسطين، كلما بادروا الى معاهدات صلح وتفاوض. وكلما قالوا اجنح الى السلم، كلما ابتلع العدو المزيد من أرضنا وحقوقنا. وهكذا وصلت القمم العربية الى حضيضها السياسي والشعبي المطلق. من مؤتمر قمة انشاص في العام 1946 في محاولة أولى لإنقاذ فلسطين، وحتى قمة نواكشوط 2016.

 

الصيد يدعو للترفع عن الحسابات الشخصية

وذكرت صحيفة الشروق التونسية، أن رئيس الحكومة، الحبيب الصيد ، طالب في كلمة توجه بها للشعب التونسي، أمس الاثنين، بمناسبة الذكرى 59 لإعلان الجمهورية، بالترفع عن الحسابات الشخصية والمصالح الذاتية والفئوية ووضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار. . مؤكدا أن كسب الحرب على الإرهاب واستئصاله من جذوره، يتطلب  وحدة وطنية مقدّسة

 

المعارضة تحض أردوغان على استعادة أسس العلمانية

وأشارت صحيفة تشرين السورية، إلى اغتنام رئيس «حزب الشعب الجمهوري» المعارض كمال كيلجدارأوغلو، زيارته قصر الرئاسة أمس، مع رئيس حزب «الحركة القومية» دولت باهشلي، بدعوة من أردوغان، للحضّ على العودة إلى أسس الجمهورية العلمانية، والتخلّي عن سياسة المحاصصة والاستقطاب.

 

«فرنجية» على مائدة «الراعي» لبحث الفراغ الرئاسي

وكتبت صحيفة النهار اللبنانية : إستقبل البطريرك الماروني، الكاردينال بشارة الراعي، رئيس تيار المردة، النائب سليمان فرنجية، حيث تم عرض مجمل التطورات على الساحة اللبنانية، لا سيما موضوع الفراغ في سدة الرئاسة ليغادر بعدها الوزير فرنجية دون الإدلاء بأي تصريح.

 

السعودية تجدد الدعوة لتكاتف الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب

وذكرت صحيفة الرياض السعودية، أن مجلس الوزراء جدد إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابول، ولحادث الهجوم الإرهابي المسلح في مدينة ميونخ بجمهورية ألمانيا الاتحادية وأسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وطالب بتكاتف الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب.

 

طريق المغرب طويل نحو  الاتحاد الأفريقي

وتحت نفس العنوان، ذكرت صحيفة أخبار اليوم المغربية، أن  إعلان المغرب  قرار العودة إلى صفوف الاتحاد الأفريقي ،عبر رسالة ملكية، وجمع توقيعات 28 دولة تدعو إلى تجميد عضوية البوليساريو، كل ذلك لن يكفي لجعل طريق المغرب نحو الاتحاد، مفروشا بالورود، يعد أن تحركت  دبلوماسية «الشيكات» التي تعتمدها الجزائر  وبقوة لمواجهة العملية الدبلوماسية الكبيرة للمغرب لاستعادة مقعده الإفريقي.

 

أول قانون لـ «الأحوال الشخصية» في السعودية

وذكرت صحيفة عكاظ السعودية، أنه سيتم  الإعلان قريبا عن أول قانون سعودي للأحوال الشخصية، خلال ثلاثة أشهر، يختص  بمسائل الأحوال الشخصية، كإثبات الزواج، والطلاق، والخلع، وفسخ النكاح، والرجعة، والحضانة، والنفقة، والزيارة، وإثبات الوقف، والوصية، والنسب، والغيبة، والوفاة، وحصر الورثة والإرث.

 

القمة العربية تلتزم بتطوير آليات مكافحة الإرهاب

وأشارت صحيفة الوطن العمانية، إلى تأكيد القمة العربية الـ27 في نواكشوط الالتزام بتطوير آليات مكافحة الإرهاب أياً كانت صوره، وتعزيز الأمن والسلم العربيين، ودرء ثقافة التطرف والغلو ودعايات الفتنة وإثارة الكراهية.

 

لهذه الأسباب قررت موريتانيا استضافة القمة

ونقلت صحيفة أخبار الناس الموريتانية، عن  وزير الخارجية ، إسلك ولد احمد إزيد بيه، أن  رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، لم يتردد للحظة في قبول تنظيم القمة العربية في انواكشوط، رغم ضيق الوقت، وصعوبة الظروف، والسبب في ذلك هو أن موريتانيا  رهن إشارة العمل العربي المشترك، مؤكدا أن بلاده مرتاحة لمستوى التمثيل في القمة، وكذلك لمخرجات القمة، وتجاوب الشارع الموريتاني مع تنظيم القمة، فهي كانت قمة شعبية، وقمة مفكرين، وفنانين.

 

ومشرت صحيفة الاتحاد الإماراتية «كاريكاتيرا» يعبر عن  تواضع قدرات وحجم التحرك العربي في مواجهة الخلافات القائمة.

 

 

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]