الصحف المصرية: البرلمان يقر مشروع الموازنة.. والنواب يطالبون وزير التعليم بالاستقالة

تناولت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأربعاء، إقرار البرلمان مشروع قانون الموازنة العامة للدولة، وتأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماعه مع رؤساء الهيئات القضائية الجدد، على أهمية العدالة الناجزة وإنفاذ القانون، وإشادته بجهود الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية خلال فترة توليه أمانة الجامعة.

وأشارت الصحف إلى توجه وزير الخارجية المصري إلى رام الله اليوم، الأربعاء، حاملا رسالة شفهية من الرئيس السيسي للرئيس عباس.

كما اهتمت الصحف بمتابعة أزمة تسريب وتأجيل امتحانات الثانوية العامة، حيث طالب نواب البرلمان بضرورة أن يتحمل الوزير مسؤوليته السياسية عن وقائع تسريب امتحانات الثانوية العامة وأن يتقدم باستقالته، بينما طالب نواب آخرون بأن تتحمل الحكومة بكاملها المسؤولية.

وأبرزت الصحف ترحيب جماعة الإخوان المسلمين، في بيان مساء أمس الثلاثاء، بتطبيع العلاقات بين تركيا وسلطة الاحتلال الإسرائيلية، والاتفاقية التي وُقِّعت وشملت 8 بنود معظمها في صالح إسرائيل.

وتناولت الصحف المصرية أيضا تطورات الأحداث على الساحة الدولية، ومطالبة القمة الطارئة للاتحاد الأوروبي أمس، بريطانيا للتحرك سريعا لإنهاء إجراءات الطلاق.

البرلمان يقر مشروع قانون الموازنة ويحيله لمجلس الدولة

وأشارت صحيفة الأهرام، إلى موافقة مجلس النواب على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016 ـ 2017 ومشروعات موازنات الهيئات الاقتصادية والهيئة القومية للإنتاج الحربى ومشروع خطة التنمية الاقتصادية وإحالة مشروع القانون إلى مجلس الدولة.

الأجهزة الأمنية تلقي القبض على قاتل الطالبة اليمنية بالقاهرة

وذكرت الصحيفة، أن الأجهزة الأمنية المصرية، تمكنت أمس،  من إلقاء القبض على الجاني المتهم بقتل الطالبة اليمنية منى مفتاح.. وقال بيان صادر عن السفارة اليمنية، إن المتهم اعترف بارتكابه جريمة القتل في شقة الضحية الكائنة في منطقة المنيل بالقاهرة، وتستكمل الجهات الأمنية إجراءات تحويل المتهم إلى النيابة العامة استكمالاً لتقديمه للعدالة.

حفتر.. المشكلة والحل!

وفي مقالات الرأي بالصحيفة، كتب مكرم محمد أحمد، تحت نفس العنوان : لا يستطيع أحد ان ينكر الدور الوطني المهم الذى لعبه اللواء حفتر خليفة في ليبيا، عندما نجح في لم شتات ما تبقى  من الجيش الليبي الممزق بسبب غارات حلف الناتو التي استهدفت تدمير الجيش، وعندما تصدى اللواء حفتر بقواته المحدودة لجماعات الارهاب والجماعات المسلحة الأخرى الجهوية والعقائدية التي مزقت وحدة البلاد..  وبرغم العداء الذى كان يكنه الغرب خاصة الولايات المتحدة لحفتر بدعوى أنه جزء من المشكلة الليبية يحسن إبعاده، واصل حفتر جهوده لتحقيق امن واستقرار شرق البلاد.

وأضاف: عندما نجحت الجهود الدولية في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل القوى الليبية تنفيذا لاتفاق الصخيرات، وأصبح هناك حكومة ومجلس رئاسي يعكسان تنوع القوى الليبية الجديدة، رفض حفتر التعاون مع حكومة الوفاق الوطني، وساند مجلس الشعب الليبي في  تلكئه في الاعتراف بحكومة تحظى بمساندة دولية واسعة، وما من شك أن مساندة حفتر لحكومة الوحدة الوطنية وادماج جهوده في جهودها يمكن أن يختصر معاناة الشعب الليبي في سعيه إلى استعادة امن واستقرار البلاد، ويصد مؤامرات خارجية نشيطة تستهدف تمزيق وحدة ليبيا وتدمير اسس الدولة.

النواب يطالبون وزير التعليم بالاستقالة

وذكرت صحيفة الجمهورية، أن لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان  شهدت  أمس اجتماعا عاصفا، في  حضور وزير التعليم، حيث طالب النواب بضرورة أن يتحمل الوزير مسئوليته السياسية عن وقائع تسريب امتحانات الثانوية العامة وأن يتقدم باستقالته، بينما طالب نواب آخرون بأن تتحمل الحكومة بكاملها المسؤولية.

الرئيس يطالب بالعدالة الناجزة وإنفاذ القانون

وأشارت الصحيفة، إلى اجتماع الرئيس السيسي  مع رؤساء الهيئات القضائية الجدد عقب ادائهم اليمين الدستورية حيث أكد علي المهمة السامية التي يضطلع بها رؤساء الهيئات القضائية لتحقيق العدالة الناجزة وانفاذ القانون من أجل حفظ حقوق المواطنين وتحقيق مصلحة الوطن.

السيسي يشيد  بجهود العربي بمناسبة اختتام مهام عمله

وذكرت صحيفة الأخبار، أن الرئيس السيسي، أعرب عن تقديره البالغ للجهود الصادقة التي بذلها الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية خلال فترة توليه أمانة الجامعة، مشيرا إلى أنها جاءت في مرحلة تاريخية صعبة وغير مسبوقة واجهت فيها الدول العربية ولا تزال تحديات جسيمة طالت كياناتها ومؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.

أوروبا «الغاضبة» تطالب بريطانيا بـ«سرعة الخروج»

وفي الشأن الدولي، أشارت الصحيفة، إلى  توجيه القمة الطارئة للاتحاد الأوروبي أمس دعوات غاضبة إلى بريطانيا للتحرك سريعا لإنهاء الفوضى الاقتصادية والسياسية والتسريع بإجراءات الطلاق، وذلك بعد خمسة أيام من فوز معسكر الخروج من الكتلة الأوروبية.

«الإخوان» ترحب بتطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل

وتناولت صحيفة الوطن، ترحيب جماعة الإخوان المسلمين، في بيان مساء أمس الثلاثاء، بتطبيع العلاقات بين تركيا وسلطة الاحتلال الإسرائيلية، والاتفاقية التي وُقِّعت وشملت 8 بنود معظمها في صالح إسرائيل.. يذكر أن جماعة الإخوان، طالما هاجمت النظم المصرية بحجة التعاون مع إسرائيل.

بحث استثناء دفعة الثانوية العامة من قواعد تنسيق القبول بالجامعات

وكشف مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم، لصحيفة المصري اليوم، أن الوزارة تعقد عددا من الاجتماعات مع ممثلي وزارة التعليم العالي لبحث إمكانية استثناء دفعة الثانوية العامة 2016 من قواعد تنسيق القبول بالجامعات للعام الحالي والالتحاق بالجامعات وفق نظام القدرات، وذلك لحين وضع وتطبيق نظام جديد للقبول بالجامعات.

وأضاف المصدر، أن هدف الاقتراح هو امتصاص غضب الطلاب وأولياء الأمور والذين خرجوا في مظاهرات حاشدة بسبب إلغاء وتأجيل وتسريب الامتحانات.

مصر تسمح بتفتيش طائراتها بالكلاب والأسلحة النارية في مطارات أوروبا

وحصلت صحفة التحرير، على منشور صادر عن شركة مصر للطيران كتب عليه «منشور هام» يؤكد سماح شركة الطائرات المصرية بتفتيش طائراتها في مطارات أوروبا  بالكلاب البوليسية والأسلحة النارية، وهو الإجراء المتبع مع طائرات مصر للطيران وحدها، وجاء ذلك عقب سقوط طائرة روسية بسيناء، وأخرى مصرية قرابة سواحل الإسكندرية.

شكري يتوجه إلى رام الله برسالة من السيسي لعباس

وذكرت صحيفة الوفد، أن وزير الخارجية، سامح شكري، يتوجَّه اليوم إلى رام الله، حاملاً رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس .. وأوضح  المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن زيارة شكري إلى رام الله تأتي في إطار متابعة الدور المصري في دعم القضية الفلسطينية والمساعدة على التوصل إلى حل شامل وعادل يحقق حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

الاعتراف بـ30 يونيو شرط لتحسين العلاقات مع تركيا

ونقلت صحيفة الدستور، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، أن الوزارة ترصد منذ يومين المواقف التركية المتأرجحة والتناقض، وفي النهاية لن يكون هناك تحسين في العلاقات إلا بعد الاعتراف الكامل بشرعية المؤسسات واحترام الإرادة الشعبية المصرية الممثلة في 30 يونيو، ومن يريد أن ينفتح على مصر عليه أن يتعامل مع المؤسسات الشرعية المصرية واحترامها، وينطلق من هذا المنطلق.

سلام يحذر من خطر الاستنفار المذهبى

وذكرت صحيفة البوابة، أن رئيس الوزراء اللبناني، تمام سلام، أعرب أمس عن خشيته من أن تكون سلسلة الهجمات الانتحارية في بلدة القاع المسيحية بداية موجة جديدة من الهجمات الإرهابية في البلاد. ودعا مختلف القوى السياسية الى التعامل مع تفجيرات القاع ببعدها الوطني، وليس الفئوي أو المذهبي، وطالبها في الوقت ذاته بالابتعاد عن مظاهر الأمن الذاتي.

أوروبا تنفي  التدخل في ملف المصالحة بين القاهرة والإخوان

واشارت صحيفة الشروق، إلى نفى جيمس موران، سفير الاتحاد الأوروبي لدى القاهرة، وجود أي جهود أوروبية لتحقيق المصالحة بين السلطات في مصر وجماعة الإخوان المسلمين، قائلا إن الأوروبيين لا يشغلهم هذا الملف على الإطلاق لأن هناك أمورا أهم نركز عليها.

العروبة في قلب الخيبة والأنظمة المعادية !!

وفي مقالات الرأي بالصحيفة، كتب طلال سلما، تحت نفس العنوان : حجزت الحدود التي رسمها «المستعمر» في الغالب الأعم، من خلف ظهر الشعوب الشقيقة، الطموحات والأماني المشتركة زارعا فيها مشاعر عدائية متبادلة بين “الأشقاء” حسبا ونسبا ومصالح، صار تجاوز أي فرد من هذه الدولة إلى تلك، من غير ترخيص وختم على جواز سفره «اعتداء» على السيادة. صارت الشقيقة الجارة في موقع العدو. . بديهي ، والحالة هذه، أن يسقط العداء عن «العدو الأصلي» إسرائيل عندما يصنف الإخوة «أعداء» .. تتبدل صورة «العدو»، تغيم ملامحه الأصلية.. ننسى حروبه المدمرة ومجازره المتوالية. ننسى احتلاله فلسطين وتشريد شعبها وتحويله إلى «لاجئين في دول الجوار». تتناقص مشاعر الإخوة بينما تنتعش الكيانية القابلة، دائما، للتحول إلى شوفينية أو عنصرية.

وأضاف : يعيش «العرب» هذه الأيام، حالة من انفصام الشخصية تدفع بعضهم إلى التبرؤ من عروبتهم. البعض يعتبر العروبة موروثا آتيا من الماضي ليس قابلا للحياة في زمن العولمة. بعض آخر يعتبر العروبة “بدعة” وكل بدعة ضلالة… بعض ثالث يتطرف إلى حد اعتبار العروبة «اختراعا مسيحيا» في تقليد للغرب حيث كانت «القومية» هي الرابط بين مكونات الأوطان وليس الدين. بعض رابع يُحمِل العروبة المسئولية عما آلت إليه أحوال العرب، فيتنكر لها ويتهمها بالعقم.

ونشرت الصحيفة «كاريكاتير» يعبر عن حالة الإحباط وأحلام رفع الروح المعنوية. 

weleed-taher-2704

 

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]