الصين تتهم منظمتين حقوقيتين بالتحيز وتحريف الحقائق

اتهم قانج شوانج، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، الأربعاء، منظمتين مدافعتين عن حقوق الإنسان بالتحيز وتحريف الحقائق، وذلك بعد أن أصدرتا تقريرين هذا الأسبوع ينتقدان معاملة الصين للأقليات في الداخل وتدخلها في الخارج.

وأدلى قانج بهذا التصريح ردا على التقريرين في إفادة صحفية يومية.

ونددت منظمة هيومن رايتس ووتش، المعنية بحقوق الإنسان، في تقريرها السنوي، أمس الثلاثاء، بمعاملة الصين للويجور المسلمين في إقليم شينجيانج، الواقع أقصى غرب البلاد، وحذرت من تنامي جهود الصين للتدخل في الخارج.

كما أصدرت منظمة فريدم هاوس الأمريكية، المدافعة عن الديمقراطية، تقريرا مماثلا اليوم الأربعاء، ركز على تدخل الصين في الإعلام في الخارج.