الضربات تلاحق «داعش».. والتنظيم يخسر زعيم جديد في «ولاية خراسان»

ضربات متلاحقة يتلقاها التنظيم  الإرهابي الأبرز عالمياً من كل اتجاه، تتهاوى ولاياته التي شيدت بخيوط من عنكبوت، هزائم تتوالي على كل الجبهات والأصعدة، خسائر في القيادات و الأفراد و المعدات والأراضي التي بسط نفوذه عليها تعود من جديد بعد أن لفظت التنظيم.

لم تمر أيام علي خسارة التنظيم في العراق وهزائمه في الموصل المدينة الأهم بالنسبة له، وتراجعه على كافة المستويات، بالتزامن مع ذلك بدأ التنظيم في حالة يرثى لها في سوريا التي تشهد أيضا خسائر متلاحقة له والقبض علي العديد من قادته، خاصة في  الرقة  معقل التنظيم في سوريا  بعد  أن تلقى التنظيم  ضربات قوية علي يد القوات المتعاونة لمحاربة الإرهاب.

في منطقة أخرى كان البعض يراهن عليها لتكون المقر القادم للتنظيم حال هزيمته في العراق أو سوريا، في أفغانستان حيث “ولاية خراسان” الكيان الأقوى التابع للتنظيم، ففي 13 أبريل من عام 2017 أعلن البنتاجون الأمريكي أنه القى بقنبلة تعد من أكبر القنابل في العالم ليست نووية، على أماكن لتجمعات تابعة لتنظيم داعش في أفغانستان، و أطلق عليها مسمى “أم القنابل”.

 

كان الهدف الرئيس لهذه القنبلة هو القضاء على “ولاية خراسان” التي كانت هى المستهدفه بهذه القنبلة، كما أفاد قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون الذي أكد أن التنظيم تفاقمت خسائره بسبب القنبلة وقد لجأوا إلى التحصينات والأنفاق لتعزيز دفاعاتهم.

في يناير/ كانون الثاني 2015 ظهر تنظيم خراسان كفرع لتنظيم داعش في أفغانستان والحدود الباكستانية، وظهر حافظ سعيد خان أوركزاي كأول أمير له، في ظل حالة التراخي والخلافات التي بدأت تدب في أوصال حركة طالبان .

زعيم يتلوه زعيم وقائد يخلفه قائدن هذا هو حال تنظيم “ولاية خراسان”، ففي أقل من عام قتل ثلاثة من قادة التنظيم على يد القوات الأمريكية، الأمر الذي بدوره يحدث حالة من القلق داخل التنظيم ويؤدي إلي انهياره وتشتته.

مؤخراً أعلن البنتاغون، أن القوات الأمريكية قتلت زعيم تنظيم “داعش” في أفغانستان، أبو سيد، في غارة نفذتها على ولاية كونار الأفغانية، وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، دانا وايت، في تصريحات صحفية، أن هذه الضربة استهدفت مقرا للتنظيم في أفغانستان وأسفرت أيضا عن مقتل مجموعة من عناصره، واعتبر البنتاغون أن مقتل أبو سيد “سيعطل بشكل ملموس مخططات التنظيم لتوسيع وجوده في أفغانستان.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس “عندما نقتل زعيماً لواحدة من تلك المجموعات، يؤدّي ذلك إلى تراجعها، وأضاف، إنه نصر واضح لنا في ما يخص دفع (تلك المجموعات) إلى التراجع إنه الاتجاه الصحيح.

وتولى ” أبو سيد” زعامة تنظيم “ولاية خرسان” في أفغانستان التابع لتنظيم “داعش” لمدة شهرين فقط، حيث شغل هذا المنصب بعد مقتل الملا عبد الحسيب، في عملية مشتركة بين القوات الأفغانية والأمريكية يوم 7 مايو/أيار.

ويعد ” أبو سيد” وهو ثالث أمير للتنظيم في أفغانستان تقتله القوات الأمريكية خلال الأشهر الـ11 الماضية، بعد القضاء على عبدالحسيب والزعيم الأسبق لفرع “داعش” الأفغاني، حفيظ خان.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج