الطيب يشكر الإمارات لدعمها جهود الأزهر في تحقيق رسالة الوسطية والسلام

أشاد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي عقده الأزهر الشريف، جاء  ذلك خلال اتصاله أجراه اليوم الأحد بالإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمي، مشيرًا إلى أن الإعلان الصادر عن المؤتمر جاء معبِّرًا عن جموع الشعوب العربية والإسلامية التي تتطلع دائمًا إلى الأزهر الشريف ودوره الريادي على مدار تاريخه العريق.

كما أعرب وزير الخارجية الإماراتي عن تقديره للجهود التي يقودها الإمام الأكبر الدكتورأحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف؛ لنصرة قضايا الأمة وبخاصة قضية القدس والمسجد الأقصى ونشر ثقافة التعايش ومواجهة التطرف والعنصرية والإرهاب.

من جانبه ، أعرب الإمام الأكبر عن خالص شكره وتقديره للشيخ عبدالله بن زايد، مقدرًا كافة الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات العربية الشقيقة وقيادتها الحكيمة في نصرة قضايا الأمة، ومعربًا عن امتنانه لدعمها الدائم لجهود الأزهر الشريف في تحقيق رسالة الوسطية والسلام.

كان الأزهر الشريف قد عقد بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين مؤتمرًا دوليًّا لنصرة القدس وذلك خلال الفترة من 17 : 18 يناير الجاري، تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحضور عدد كبير من العلماء والساسة ورجال الدين والمفكرين والكتاب من أكثر من 86 دولة وذلك لمناقشة استعادة الوعي بقضية القدس وهويتها العربية، والمسؤولية الدولية تجاهها.