العاهل الأردني يؤكد لعبد المهدي ضرورة بذل كل الجهود لتجاوز التوتر بالمنطقة

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الأربعاء ضرورة بذل كل الجهود من أجل تجاوز التوتر الذي يسود المنطقة بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية في بغداد.

وذكر بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني أن الملك عبد الله أجرى الأربعاء إتصالا هاتفيا برئيس الوزراء العراقي أكد خلاله ضرورة بذل كل الجهود اللازمة لتجاوز التوتر وتجنيب المنطقة أي تهديد لأمنها واستقرارها.

كما أكد الملك حرص الأردن الدائم على الحفاظ على أمن العراق واستقراره، وحماية شعبه بكل مكوناته.

ومنذ اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي الجمعة، تعيش المنطقة والعالم مخاوف من اندلاع حرب.

وأطلقت إيران الأربعاء 22 صاروخا على قاعدتي عين الأسد في غرب العراق، وأربيل في الشمال ردا على إغتيال واشنطن للجنرال الإيراني.

وتوالت ردود فعل حلفاء واشنطن منددة بالضربة الإيرانية بينما دعت دول أخرى الى ضبط النفس.