العجز التجاري الأمريكي يهبط لأدنى مستوى في عام ونصف

تراجع العجز التجاري للولايات المتحدة إلى أدنى مستوى له في حوالي عام ونصف العام في أكتوبر/ تشرين الأول، ما يشير إلى أن التجارة قد تساهم في النمو الاقتصادي في الربع الرابع من العام، على الرغم من أن هبوطا في واردات السلع الاستهلاكية ألقى الضوء على تباطؤا في الطلب المحلي.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية، الخميس، إن العجز التجاري هبط 7.6% إلى 47.2 مليار دولار، وهو الأقل منذ مايو/ أيار 2018، مع انخفاض كل من الواردات والصادرات السلعية.

وهذا ثاني نزول شهري على التوالي في فاتورة التجارة، والتراجع بالنسبة المئوية هو الأكبر منذ يناير/ كانون الثاني.

وعدلت الوزارة بيانات سبتمبر/ أيلول، لتظهر أن فجوة التجارة تقلصت إلى 51.1 مليار دولار بدلا من القراءة السابقة البالغة 52.5 مليار دولار.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن ينكمش العجز التجاري إلى 48.7 مليار دولار في أكتوبر/ تشرين الأول.