«العدل البريطانية» تعدم مؤلفات «البنا وقطب» في سجون لندن 

 

أصدرت وزارة العدل البريطانية قرارا بإزالة عدد من الكتب من مكتبات السجون في إنجلترا وويلز، بعدما وصفتها بـ«المتطرفة»، بحسب الصحف البريطانية، التي أشارت إلى أن الكتب تنتمي إلى مجموعة من الكتاب المتطرفين، بينهم حسن البنا وسيد قطب وأبو الأعلى المودودي، والكندي بلال فيلبس.

وقالت شبكة «سي إن إن» الأمريكية أن اثنين من مؤلفي هذه الكتب ينتمون إلى الفكر الجهادي في العالم العربي وهما مؤسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر حسن البنا، وعضو الجماعة المفكر الإسلامي سيد القطب، حيث قالت الحكومة البريطانية إن هناك «نصوصا متطرفة» في هذه الكتب تم اكتشافها من قبل لجنة تحقيقات قادها إيان أشيسون، حول التطرف في السجون.

وكانت لجنة التحقيقات حذرت وزارة العدل البريطانية بوجود مثل هذه الكتب في نوفمبر عام 2015، وقدمت تقريرها النهائي في مارس الماضي، بعد أن وجدت هذه الكتب المتطرفة في 9 غرف للعبادة من بين 11 غرفة تمت زيارتها من جانب فريق التحقيق، ولكن الوزارة أجلت بحث هذا التقرير.

وقال التقرير أن الكتب المشار إليها تضمنت عبارات متعلقة بـ «الطائفية» وأخرى مضادة لـ «المثليين» ومعلومات تحضيرية تقدم بالمجان إلى رواد تلك السجون دون أي رقابة، حيث أعرب رئيس لجنة التحقيقات عن استغرابه من عدم الاستجابة السريعة لبريد إلكتروني أرسل إلى سلطات السجون في 20 يونيو الماضي يصنف هذه الكتب بـ«المتطرفة».

وقالت الشبكة الأمريكية أن هذه الكتب تتضمن كتابا يحمل عنوان «الطريق إلى الجهاد» لـ حسن البنا، وآخر بعنوان «معالم في الطريق» لـ سيد قطب، و «الحلال والحرام في الإسلام» للداعية يوسف القرضاوي، و«نحو فهم الإسلام» لأبو الأعلى المودودي، و«أساسيات التوحيد» للكندي بلال فيلبس، لافتا إلى أن 3 نصوص كتبت بواسطة القرضاوي والمودودي وفيليبس صنفت بأنها «ضد القيم البريطانية»، فيما صنفت كتابات البنا وقطب بأنها «محفزة للجهاد في العالم العربي»، وكانت هذه الكتابات قد منعت في المملكة العربية السعودية في عام 2015.

وفي إطار تفسيرها لأسباب استهداف هذه الكتابات، أوضحت الشبكة التلفزيونية أن البنا قال في كتابه «الطريق إلى الجهاد» أن «الجهاد هو إلزام من الله على كل مسلم، ولا يمكن تجاهله أو التهرب منه، وفيما عدا من لديهم استثناءات، سيواجههم عقاب شديد».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]