العدوان الثلاثي على سوريا..يعيد للذاكرة العربية العدوان الثلاثي على مصر

على مدار 90 دقيقة وفى تمام الساعة الثالثة فجرا، أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أن بلاده تنفذ عملية عسكرية بالمشاركة مع بريطانيا وفرنسا، على أهداف تابعة للحكومة السورية ردا على مزاعم ـ نفتها السلطات السورية ـ استخدام الأسلحة الكيماوية فى مدينة دوما بغوطة دمشق الأسبوع الماضى.

 

 

 

 

وأكد دبلوماسيون مصريون للغد، أن العدوان الثلاثي على سوريا، أعاد للذاكرة العربية العدوان الثلاثي على مصر 1956، بعد أن قصفت قاذفات B2 Bombers الأمريكية مراكز البحوث بدمشق.. وأمطرت بريطانيا حمص بصواريخ شادو.. ومقاتلات «الرافال» الفرنسية  شاركت فى الضربات، مع فرقاطات متعددة المهام في البحر المتوسط،  ودون انتظار حتى موقفا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

 

 

وحذر الدبلوماسي المصري، السفير محمد جلال، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، من التداعيات الإقليمية للعدوان الثلاثي على سوريا.. وأضاف للغد: تكرر العدوان الثلاثي على دولة عربية كبرى بعد أكثر من نصف قرن، على العدوان الثلاثي على مصر، وإن كان المناخ العربي محتلف تماما حاليا، على الأقل على مستوى الشارع العربي، وإذا كانت بريطانيا وفرنسا شريكين في العدوان الثلاثي على مصر، فإن اسرائيل العامل المشترك بين العدوانين، وقد أعلنت حالة طوارىء واستعداد قبل يومين من العدوان على سوريا، ومن المؤكد أنها علمت بموعد العدوان، لتستعد للمساندة عند الضرورة، وكان هناك تنسيقا استخباريا وعسكريا بين العواصم الثلاث واشنطن وباريس ولندن، وبين إسرائيل.

 

 

 

 

 

وقال الدبلوماسي وخبير الشئون الدولية والإستراتيجية المصري، السفير عبد الفتاح راغب، للغد، إن العدوان الثلاثي على سوريا، سوف يخلط أوراق «قمة الدمام» العربية، ليتصدر العدوان الثلاثي وتداعياته جدول أعمال القمة العربية، وتجرى حاليا اتصالات ومشاورات على مستوى القمة بين القادة العرب، وأخشى من مواجهات ساخنة خلال القمة بين دول عربية مناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد، وبين دول عربية داعمه له، ودول عربية ترفض العدوان على سيادة دولة عربية وترى أنه عدوانا على كرامة الأمة.

 

 

واوضح أن جدول أعمال قمة الدمام، التى تنعقد غدا تحت عنوان «قمة لم الشمل العربى»، تستهدف السعى لإيجاد حلول للأزمات العربية المختلفة، وتجنب التدخلات الأجنبية، في ظل تحديات كبيرة تواجه المنطقة وتهدد أمنها الاقليمى والقومى، ولذلك يتصدر ملف العدوان الثلاثي على سوريا مباحثات القادة العرب، وأعتقد أن القمة العربية سوف تخرج فقط بإدانة وشجب العدوان.

 

 

 

 

 

 

وقال النائب والمخرج السينمائي، خالد يوسف، إن ما حدث من عدوان ثلاثي على إقليمنا الشمالى فى سوريا العربية يجعلنى أقول بكل يقيين أن الشعب السورى العظيم وجيشه العربى الصامد سيخرج من هذا العدوان أقوى وأكثر تماسكا بكل أطيافه بما فيها كل أطياف المعارضة السورية الوطنية التي ترفض تقسيم سوريا وكسر جيشها الصامد أمام قوى التطرف والإرهاب المدعومة من دول كبري وذيولها من دول تبحث عن دور يتجاوز تاريخها وجغرافيتها.

 

 

وأضاف : إن حجة استخدام الأسلحة الكيمائية قد استخدمتها أمريكا من قبل أكثر من مرة وعندما تم التحقق فيما بعد اتضح أنها كانت تكذب كعادتها، كما أن عدم انتظارها لأى تحقيق دولي يثبت استخدام النظام السورى لمثل هذه الأسلحة يؤكد أن هذه الدول المعتدية وحلفائها قد أثار حقدها صمود الشعب السورى بجيشه وانتصاراته علي كل التنظيمات الإرهابية واقترابه من سحقها تماما ، ولكن دول العدوان الثلاثي، تريد استمرار الصراع الذى سينتهي بما يخططون له من إعادة رسم خريطة المنطقة.

 

 

 

 

 

وخرج  الألاف  من سكان دمشق إلى الشوارع صباح اليوم السبت، في استعراض لدعم حكومة الرئيس بشار الأسد والتنديد بالعدوان الثلاثي، ولوحت الحشود بالأعلام السورية، وذلك بعد وقت قصير من الضربات التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا،في ضواحي العاصمة دمشق.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]