العد التنازلي بدأ.. 25 يوما وتتبدد الآمال في حل لغز الطائرة المنكوبة

«25 يوما فقط قبل أن يتوقف عن إرسال إشاراته» فهذه هي المدة الزمنية المتبقية للصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة، مما يزيد الضغط على فريق البحث قبل أن تصعب عملية العثور على الصندوق وتختفي معه لغز سقوط الطائرة.

فعمر طاقة بطاريات أجهزة الرصد تحت الماء، والمصممة لإرشاد الباحثين إلى صندوقي تسجيل بيانات الرحلة، يستمر لـ30 يوم فقط منذ سقوط الطائرة.

ويطلق الجهاز ذبذبات ضوئية عالية التردد، ويمكن تمييز تلك الإشارة من على بعد 2.5  ميل وعلى عمق 20 ألف قدم تحت الماء لكن لمدة 30 يوما فقط، وبعد هذه المدة يصبح العثور على الصندوق عن طريق تتبع الموجات التي يصدرها مستحيل، ولكن فقط يمكن أن يتم ايجاده عن طريق رؤيته  بالعين المجردة.

وتوقعت صحيفة جارديان البريطانية أن أجهزة التسجيل الخاصة بالطائرة MS804، قد تكون غرقت في عمق يزيد عن ألفي متر. وتشير التكهنات أن حطام الطائرة يرقد في أعمق بقاع البحر المتوسط وربما يكون هذا العمق يزيد عن المدى المحدد للاستماع لإشارات أجهزة الرصد.

ومنذ أمس بدأت السفينة (p.m.s) التابعة لشركة الخدمات البترولية، عملها فى الموقع المحتمل لسقوط الطائرة المصرية فى البحر المتوسط، فى إطار الجهود المبذولة فى البحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة، وذلك عن طريق جهاز (r o v)، والذى بإمكانه الغطس حتى عمق 3 آلاف متر.

وتتعاون عدة دول مع مصر للبحث عن الصندوقين الأسوديين؛ وأرسلت فرنسا  مزيدًا من قوات مدعومة بسفن بحرية.

وفي حال العثور على الصندوق، وفقا لأحد المحققين المصريين، سيتم تحلل محتوياته في مصر إذا كان سليما، وسيرسل إلى التحليل في الخارج إذا أصيب بتلف.

وللصندوقين قدرة على تسجيل ما يتراوح بين 30 و120 ساعة، لكن بعد وقوع الحادث الجوي فإنهما يحتفظان فقط بآخر ساعتين من عمر الرحلة المنكوبة، فالجزء الأخير من الرحلة هو الذي يحدد عادة سبب تحطم الطائرة.

 

فضحية التوصية الفرنسية

وذكرت رويترز في تقرير لها أمس أن 3 سنوات قضتها فرق البحث في التنقيب عن الصندوق الأسود. طائرة الخطوط الماليزية (إم.إتش 370) في المحيط الهندي دون العثور على الصندوق الأسود.

3566167074

وقالت إن محققون الفرنسيون أول من أوصوا بزيادة زمن بطاريات أجهزة الرصد إلى 90 يوما في أواخر 2009 أي بعد ستة أشهر من حادث طائرة إير فرانس في المحيط الأطلسي، لكن هذه التوصية لن تطبق الا في 2018، متحدثا لرويترز: قضية البطاريات تمثل فضيحة حقيقية.

ويصف جان بول تروديك الذي أشرف على تحقيق هذه الهيئة الحكومية الفرنسية خلال حادث طائرة إير فرانس، الأمر بالفضيحة.

ويضيف لرويترز أن تركيب البطاريات الجديدة سيتم بتكلفة لا تذك، ولم يكن هناك من سبب يدعو للانتظار حتى 2018، وقال تروديك «لكم أن تتخيلوا حجم الضغط الذي يسببه قصر الأمر على 30 يوما».

لكن متحدث باسم هيئة سلامة الطيران الأوروبية أشار لرويترز أن الصناعة لا تطور تقنية جديدة بين عشية وضحاها.. ولكي يستعد صناع الطائرات فإن فترة العامين تبدو معقولة.

ويقول خبراء إن التأخير يعكس أيضا الخلاف بين المنظمين وشركات الطيران والمصنعين على كيفية إنفاق المبالغ المخصصة للسلامة.

 

كوميت .. سبب الصندوق

وقد يسرع سقوط الطائرة المصرية في تطوير الأنظمة التي تطيل مدة الإشارات التي يصدرها الصندوق الأسود .. خصوصا أن حادثة سقوط طائرة في عام 1953، تابعة لشركة كوميت، كانت السبب في هذا الاختراع.

وقتها اقترح عالم الطيران الأسترالي ديفيد وارن، صناعة جهاز لتسجيل تفاصيل رحلات الطيران، وكان الجهاز الأول يستطيع تسجيل ما يقرب من 4 ساعات فقط، داخل مقصورة القيادة وتفاصيل أداء أجهزة الطائرة، لكن سلطات الطيران الأسترالية رفضت اختراعه واعتبرته عديم الفائدة، وأن غرضه التجسس، لكن بريطانيا رحبت به، وبدأ منذ هذه اللحظة تطويره.

david-warren-i

والصندوق الأسود بشكله الحالي يتكون من قطعتين منفصلتين، الأولى مسجل بيانات الرحلة (FDR)، والأخرى مسجل صوت قمرة القيادة (CVR) ويغلف الصندوق الأسود عادة بالتيتانيوم أو الفولاذ المقاوم للصدأ، ليصبح قادر على تحمل أصعب الظروف، كما أن الصندوق لا يتأثر بملوحة مياه البحر التي تسبب التآكل لكثير من المعادن.

واختفت الطائرة المصرية المتجهة من باريس إلى القاهرة من على شاشات الرادار، بعد وقت قليل من مغادرتها المجال الجوي اليوناني، وبعد دقائق من دخولها المجال الجوي المصري، وكان على متنها 66 شخصاً؛ هم 56 راكباً بينهم طفل ورضيعان وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 من أفراد الأمن المصري.

Part of a plane chair among recovered debris of the EgyptAir jet that crashed in the Mediterranean Sea is seen in this handout image released May 21, 2016 by Egypt's military. Egyptian Military/Handout via Reuters ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE. THIS PICTURE WAS PROCESSED BY REUTERS TO ENHANCE QUALITY. AN UNPROCESSED VERSION HAS BEEN PROVIDED SEPARATELY.
وذكرت الشركة المالكة، في بيان لها أن الطائرة كانت تقل 30 مصريًا و15 فرنسيًا، إضافة إلى عراقيين وبريطاني وبلجيكي وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي.

 

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]