العراق.. «الكتل النافذة» تهدد حكومة عبد المهدي

230

كشقت مصادر سياسية عراقية، أن رئيس الحكومة عادل عبد المهدي عقد اجتماعاً مع قادة الكتل السياسية مساء أمس الأحد، للبحث في استكمال التشكيلة الحكومة المنقوصة والحقائب الوزارية الثماني المؤجلة، وهي الدفاع والداخلية والعدل والتخطيط والتعليم العالي والبحث العلمي والتربية والهجرة والمهجرين والثقافة.

 

  • الاجتماع لم يتوصل إلى نتائج إيجابية بسبب الخلافات على المرشحين، والاعتراضات على بعض الوزراء الذين تم التصويت عليهم في جلسة منح الثقة للحكومة بسبب شبهات فساد وشمولهم بإجراءات اجتثاث «البعث».

 

وذكرت المصادر، أن محاولات عبد المهدي لإرضاء الكتل النافذة المتكالبة على المناصب، عرقلت جهوده في تشكيل حكومة وطنية كفوءة ومستقلة، وشطبت على اشتراطاته السابقة في عدم السماح بتدخل الأحزاب الفائزة في اختيار الوزراء.

يذكر أن المحاصصة السياسية تشكل عقدة في الخريطة السياسية للعراق بعد الغزو الأمريكي..التي شهدت تولي 5 رؤساء حكومات .. و4 رؤساء جمهورية.

 

 

 إنفو جرافيك