العراق تتحول لساحة نزاع دبلوماسي في ظل المواجهة بين أمريكا وإيران

تحولت العراق خلال الساعات الأخيرة، إلى ساحة نزاع دبلوماسي، يتم العمل من خلاله على إحراج بغداد دبلوماسيا بأنها لا توفر الحماية للبعثات الأجنبية على أراضيها، في ظل وجود مليشيات تابعه لإيران تتدخل في الوضع الأمني بالعراق.

وتصدر الولايات المتحدة في هذا التوقيت صورة وجود مخاطر أمنية على البعثات الأجنبية في العراق، كنوع من الضغط على الحكومة العراقية لاتخاذ مواقف تتعلق بوجود مساحة تحرك لمليشيات إيرانية تعمل وتنشط في العراق.

في حين يرى مراقبون، أن الولايات المتحدة اتجهت لهذا الإجراء تمهيدا لما قد يحدث من مواجهة عسكرية مع إيران الأمر الذي قد يكون له أثار سلبية على المصالح الأمريكية في العراق، وهو الأمر الذي من الممكن أن تحذو عليه دول أوروبية كما حدث من هولندا اليوم الأربعاء.

وأتضح ذلك من خلال بيان للسفارة الأمريكية في بغداد، قالت فيه إن وزارة الخارجية أمرت موظفي الحكومة غير الضروريين في العراق بالرحيل، وفي إشارة للسفارة والقنصلية الأمريكية في أربيل، قالت خدمات التأشيرات العادية فيهما ستصبح معلقة مؤقتا.

وقالت السفارة في بغداد، إن الحكومة الأمريكية لديها قدرة محدودة على تقديم الخدمات الطارئة للمواطنين الأمريكيين في العراق، وأوصى البيان من شملهم القرار “بالرحيل بوسائل النقل التجارية في أسرع وقت ممكن.

وانعكس القرار الأمريكي على مواقف بعض الدول الأوروبية، على استمرار التواجد الدبلوماسي لهم في بغداد أو مدن عراقية بعد سيطرة التوترات في منطقة الخليج العربي.

هولندا تعلق عمل بعثتها

وقالت وكالة الأنباء الهولندية اليوم الأربعاء إن الحكومة علقت عمل بعثتها في العراق التي تقدم المساعدة للسلطات المحلية بسبب تهديد أمني

وتساعد قوات هولندية عسكرية في تدريب القوات العراقية في أربيل بشمال العراق بالتعاون مع قوات أجنبية أخرى، ولم يذكر التقرير تفاصيل عن طبيعة التهديد.

في حين أن هناك دول أوروبية لم تتأثر بالتوجه الأمريكي حول تواجد البعثات الدبلوماسية في بغداد، وعلى رأسهم ألمانيا.

ألمانيا لن تخفض عدد موظفي سفارتها بالعراق

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء إن بلادها ستبقي على عدد الموظفين بسفارتها وقنصليتها في العراق ثابتا في الوقت الحالي، وذلك بعدما أمرت واشنطن برحيل موظفي الحكومة غير الأساسيين من العراق.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية أن سفارة بلادها في بغداد تعمل وبكامل موظفيها.

وعلى الرغم من الموقف الألماني بالنسبة للتواجد الدبلوماسي في العراق، إلا أنه في الوقت نفسه، أعلنت وزارة الدفاع الألمانية في وقت سابق اليوم الأربعاء تعليق عمليات التدريب التي تجريها القوات المسلحة الألمانية في العراق بسبب تصاعد التوتر في المنطقة.

استكمال مواقف دولية

وفي سياق آخر، استكمل ردود فعل المواقف العربية والدولية حول ما تعرضت له مصالح إماراتية وسعودية في اليومين الماضيين من عمليات تخريبية ، جاءت في البداية بتعرض 4 سفن تجارية بميناء الفجيرة بدولة الإمارات لاعتداء.

وأيضا كان الاعتداء من جانب الحوثيين على أنابيب ضخ لمواد بترولية تابعه لشركة أرامكو السعودية.

فرنسا تصف هجمات الحوثيين بغير المقبول

وقالت فرنسا اليوم الأربعاء، إن هجمات طائرات مسيرة على منشأتي نفط سعوديتين تصرف غير مقبول يهدد الأمن الإقليمي وأوصت كل الأطراف بتجنب أي تصعيد يعرض محادثات السلام اليمنية للخطر

وقالت أجنيس فون دير مول المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، إن فرنسا تدين الهجمات التي نفذتها طائرات الحوثي، وإن هذه الهجمات التي تقوض أمن السعودية واستقرار المنطقة تصرف غير مقبول.

سلطنة عمان تعبر عن أسفها

في حين عبرت سلطنة عمان اليوم الأربعاء عن أسفها للهجمات “غير المسؤولة” على سفن تجارية بينها ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات هذا الأسبوع، ودعت إلى تضافر الجهود لتجنب الحوادث التي تضر بأمن واستقرار المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة الأنباء العمانية إن السلطنة، لتؤكد على أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل سلامة الملاحة البحرية وتجنب أية مسببات من شأنها المساس بأمن واستقرار المنطقة.