العلاقات الأمريكية التركية.. ماذا بعد رحيل «صديق أردوغان»؟

يخيم التوتر على العلاقات الأمريكية التركية، والتهديد بفرض عقوبات، خاصة بعد تسلم الرئيس المنتخب جو بايدن مهامَ منصبه.

آخرُ ملامح هذا التوتر، النقدُ الشديدُ الذي وجهه وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو لتركيا في الاجتماع الأخير لوزراء خارجية حلف الناتو، واتهامه لأنقرة بأنها تقوض أمن الحلف، وأنها السببُ في عدم الاستقرار شرقَ المتوسط.

كما يعد شراء تركيا منظومةَ الدفاع الصاروخية الروسية إس 400 هو السبب الرئيسي لهذا التوتر.

ترامب.. ماذا بعد رحيل “صديق أردوغان” ؟ 

تركيا والولايات المتحدة، علاقة مضطربة إلى حد كبير على مدار ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكنها لا تعكس علاقةَ رئيسَي البلدين، فترامب دائما يصف أردوغان بأنه صديقُه ومُنقذه، وإذا نظرنا بتمعن إلى ما ظفر به أردوغان من ملفات الخلاف بين البلدين نجد أنه لم يكن ليحصدَ هذه المكاسب لو لم يكن ترامب هو ساكن البيت الأبيض.

إس 400 الروسية

ومن أبرز الملفات التي سببت خلافا واسعا بين الجانبين هي منظومة “إس400” الروسية، فحين قرر أردوغان عام 2017 شراءَ المنظومةِ من روسيا، ما لاقى ردودَ فعل أمريكية.

وفي 2019، تسلمت تركيا الدفعة الأولى من “إس400″، وبالتزامن مع استلام تركيا الأجزاءَ الأولى من المنظومة، علقت الولايات المتحدة شراكة تركيا في مشروع طائرات “إف35”.

عقوبات كاتسا

وفضلا عن ذلك، أعد الكونجرس الأمريكي عقوبات “كاتسا” على تركيا، إلا أن ترامب لم يقم بتفعيلها.

قضية “بنك خلق” ملفٌ آخرُ من القضايا الشائكة في علاقات أنقرة وواشنطن، ويتمثل في اتهام الادعاء الأمريكي لمواطن تركي من أصل إيراني بانتهاكه العقوبات الأمريكية على إيران من خلال “بنك خلق”.

وذكر جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض في كتابه، أن ترامب وعد اردوغان بحل مشكلة بنك خلق، مع إحلال رجاله محلَّ المدعين في القضية.

التوغل التركي شمال سوريا

العمليات التركية في شمال شرق سوريا هي إحدى القضايا المهمة التي كادت تفجر أزمة حادة بين الجانبين، خريطة سوريا وتركيا عليها قوات تركيا مقابل قوات كردية وقوات أمريكية.

وحينها أعلنت تركيا التوغلَ في الشمال السوري الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة، وبعد تنسيقٍ بين ترامب وأردوغان على وقع الخلاف، تراجع ترامب عن موقفه الغاضب تجاه تركيا معلنا في 2018 سحب قواته من سوريا، لكن الأمر لم يسر على النحو الذي تم إقرارُه.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]