الفترة الانتقالية في السودان.. تحديات جديدة

خلاف حاد بين أطراف الفترة الانتقالية في السودان والسبب مجلس شركاء الحكم.. فما التأثير على هياكل الحكم؟

جدل متصاعد في السودان حول مجلس شركاء الحكم والذي كشفت تسريبات أنه يتشكل برئاسة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان وعضوية رئيس الوزراء عبد حمدوك وستة وعشرين آخرين يتوزعون ما بين قيادات عسكرية وسياسية والقوى الموقعة على اتفاق السلام.

المجلس الذي من المفترض أن يكون جسما تنسيقيا لحل النزاعات والخلافات بين أطراف الفترة الانتقالية قوبل بانقسامات بين مؤيد ومعارض، بين من اعتبره حاضنة داعمة للمكون العسكري، ومن اعتبره نتيجة طبيعية ومتفق عليها لمراحل الفترة الانتقالية.. فهل الخلاف على مبدأ إعلان المجلس أم توزيع المقاعد داخله؟

في أغسطس من عام 2019  تم التوافق على أن يشكل المدنيون والعسكريون المجلس السيادي الانتقالي، وذلك بعد 4 أشهر تقريبا من عزل الرئيس السابق عمر البشير، وتم الاتفاق على أن يكون المجلس  هو الجهة المنوط بها الإشراف على المرحلة الانتقالية التي من المقرر ان تستمر 39  شهرا اعتبارا من تاريخ تشكيله.

تشكل المجلس مناصفة بين الجيش وتحالف قوى الحرية والتغيير، الذي يمثل المدنيين على أن يتكون المجلس من 11  شخصا 5  منهم عسكريون و5 مدنيون، وأن يتم التوافق بين الطرفين على العضو الحادي عشر.

وتنقسم الفترة الانتقالية، حسب الاتفاق، إلى مرحلتين، الأولى تستمر 21  شهرا ويرأسها عضو يختاره العسكريون الخمسة في المجلس، فيما تنتقل رئاسة المجلس إلى عضو يختاره الأعضاء المدنيون الخمسة لإكمال الفترة الانتقالية.

ويتمتع المجلس بصلاحيات  تعيين رئيس الوزراء واعتماد أعضاء المجلس واعتماد ولاة الولايات واعتماد أعضاء المجلس التشريعي الانتقالي، كما تشمل صلاحيات المجلس الانتقالي تعيين القضاة والموافقة على تعيين النائب العام واعتماد سفراء السودان في الخارج واعتماد السفراء الأجانب لدى السودان .

وأثار المرسوم الذي أصدره رئيس المجلس الانتقالي بتعيين مجلس شركاء الفترة الانتقالية رفض القوى المشاركة في المجلس وعلى رأسهم رئيس الوزراء عبدالله حمدوك الامر الذي دفعه إلى التلميح بالانسحاب بحجة أن المجلس الجديد يأتي خلافا لما تم الاتفاق عليه من حيث الشكل والتركيبة والصلاحيات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]