الفريق التراس: نقترب من تكامل عسكري بين مصر والسعودية والإمارات

أولى حلقات بالمصري لضياء رشوان.. حوار خاص مع رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع

20

قال رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الفريق عبد المنعم التراس، إن المناخ العربي مهيأ لعودة العلاقات التاريخية بين مصر والسعودية والإمارات، والعمل على وجود تعاون وتكامل في الصناعات الدفاعية بين الدول الثلاث، لتلبية احتياجات الجيوش في الدول الثلاث أو الدول العربية أو التصدير، متابعا “في رأيي الأمر سهل تنفيذه الآن لوجود هيئة للتصنيع في السعودية، وأيضا الإمارات ومصر، ولقد بدأنا خطوات فعلية في هذا الأمر وقد زار رئيس الهيئة السعودية الهيئة العربية بمصر وزار مصانعنا وتمت مناقشة الأمر وقد رحيب بالفكرة من حيث المبدأ”.

جاء ذلك في الحوار الذي أجراه رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ضياء رشوان، الذي يعود به لقناة الغد عبر برنامج “بالمصري”، الذي يتحدث فيه من القاهرة عن القاهرة وعواصم عربية أخرى، ليستكشف بالمصري ما يجري في مصر والعالم العربي.

وأضاف التراس، أنه تم إنشاء الهيئة العربية للتصنيع عام 1975، بمشاركة 4 دول عربية، ككيان صناعي عسكري لتلبية احتياجات الدول العربية من معدات، لافتا إلى أن السلام يحتاج إلى قوة عسكرية رادعة تحميه.

وأكد التراس، أن إنشاء الهيئة العربية للتصنيع جاءت لحماية الأمن القومي العربي، وليس للعدوان على أحد، موضحا أن الفكر العسكري يهدف في المقام الأول لتغطية احتياجات الجيش، ثم التوجه إلى القطاع المدني.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع إلى أنه تم إنشاء وزارة الإنتاج الحربي في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لافتا إلى أن الجيش المصري حافظ للجميل للشعب المصري، وموضحا أن القوات المسلحة كانت تغطي احتياجات الدولة إبان 2011.

وقال الفريق عبد المنعم التراس، إن الهيئة العربية للتصنيع كيان مستقل، ولا تحصل على أي دعم من الموازنة العامة، لافتا إلى أن مصر لا تنفق على السلاح مثلما تفعل باقي دول العالم، بل هناك رشد في النفقات.

وأضاف التراس، أن مصر تغطي نسبة لا بأس بها من احتياجاتها العسكرية من الإنتاج المحلي، لافتا إلى أن الهيئة العربية للتصنيع هي هيئة صناعية للأنظمة الدفاعية، تمتلك قدرة تصنيعية كبيرة، تجعلها قادرة على تلبية مطالب المشروعات الكبرى، كما أنها مملوكة للدولة، لذلك تدعم كل توجهاتها.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع إلى “أننا وصلنا إلى نسبة 70% مكون محلي في تصنيع محطات تحلية المياه”، موضحا أن الهيئة تقوم بدور تنفيذ خطط الدولة التنموية، بالإضافة إلى التصنيع العسكري، وأكد أن إقامة معرض إيديكس 2018 في مصر وتوافد الشركات العالمية يعد مكسبا كبيرا للبلاد.

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، إن أكثر الدول المشاركة بعدد شركات بمعرض إيديكس هي الولايات المتحدة الأمريكية ويليها روسيا، وهذا يعكس حالة الأمن والاستقرار، الذي تعيشها مصر الآن، لافتا إلى أنه تم إقامة 4 فعاليات عالمية على أرض مصر خلال عام 2018.

وأضاف مصر تستعيد مجددا منطقة الريادة بالشرق الأوسط، موضحا أن فكرة التنوع في مصادر التسليح حقيقة ينفرد بها الجيش المصري، ولافتا إلى أن الجندي المصري يحظى بثقة دولية كبيرة في استخدام السلاح.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع إلى أن مصر تصدر السلاح إلى بعض الدول الأفريقية والعربية بنسب بسيطة، موضحا “أننا تلقينا طلبات كثيرة من شركات عالمية كبرى لمشاركة مصر في التصنيع العسكري”، ولافتا إلى أن تنظيم معرض ضخم للصناعات العسكرية ليس أمرا هينا، وأشار إلى دور القوات المسلحة الداعم في عملية التنظيم والإعداد للمعرض، والتي دامت لمدة عام.

وتخرج الفريق التراس من الكلية الحربية عام 1972، وشغل سابقا منصب قائد قوات الدفاع الجوي المصرية منذ 14 أغسطس 2012، وحتى 17 ديسمبر 2016، حيث تم تعيينه مستشارا لرئيس الجمهورية للشؤون العسكرية، وفي 12 أغسطس 2018 كلف برئاسة مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع.

تفاصيل أكثر في حوار رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع  الفريق عبد المنعم التراس، خلال لقائه مع الإعلامي ضياء رشوان في برنامج «بالمصري» في سياق التقرير المصور.