الفلبين لأمريكا: قررنا إنهاء العمل بالاتفاق الخاص بالقوات الزائرة

قال مسؤولون، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي أخطر الولايات المتحدة رسميا بقراره إنهاء العمل باتفاق القوات الزائرة بين جيشي البلدين، منفذا بذلك تهديده المتكرر بتخفيض مستوى التحالف الدفاعي بين البلدين.

وقال المتحدث باسم دوتيرتي إن الرئيس يعتقد أن الوقت حان لتحقيق الاستقلال العسكري. ولم يخف الرئيس الفلبيني خلافه مع الولايات المتحدة واستهانته بالعلاقات العسكرية التي تربط البلدين.

ونقل المتحدث سلفادور بانيلو خلال إفادة اعتيادية عن دوتيرتي قوله “حان الوقت لكي نعتمد على أنفسنا. سنعزز دفاعاتنا ولن نعتمد على أي دولة أخرى”.

واتخذ دوتيرتي، الذي أبدى اعتراضه على التحالف العسكري بين البلدين، القرار بعد أن قال أحد حلفائه المقربين إن تأشيرة دخوله إلى الولايات المتحدة ألغيت، لسبب مرتبط بحرب دوتيرتي على المخدرات.

ومنحت اتفاقية القوات الزائرة التي أبرمت عام 1998 وضعا قانونيا لآلاف من الجنود الأمريكيين الذين تناوبوا على زيارة البلاد لإجراء التدريبات العسكرية وتقديم المساعدات الإنسانية.