الفلسطينيون يعلنون يوم غضب ضد صفقة القرن.. هذه التفاصيل

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، خطته للسلام في الشرق الأوسط، إذ أكد ترامب في مؤتمر صحفي بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على اعتبار القدس بالكامل عاصمة لدولة الاحتلال، وقال إن الولايات المتحدة ستعترف بالأراضي التي تضمها إسرائيل لسيادتها، وإنها لن تسمح بتهديد أمنها.

 

احتجاجات غاضبة

بدورها دعت الفصائل الفلسطينية إلى يوم غضب في الأراضي المحتلة والمخيمات رفضا لخطة ترامب. وعم إضراب شامل مختلف مناطق قطاع غزة رفضا لخطة ترامب للسلام، وجاء الإضراب تلبية لدعوة لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية برفع أعلام سوداء في كافة الأماكن رفضا لصفقة ترامب.

وقال مراسل الغد في رام الله، إن حالة من الغضب تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي سرعان ما انتقلت إلى الأرض، بانطلاق مظاهرات أمس أسفرت عن إصابة 22 فلسطينيا بالرصاص المعدني والمغلف بالمطاط وحدوث حالات اختناق بسبب قنابل الدخان.

وأضاف، أن اليوم الأربعاء شهد خروج عدة مظاهرات في العديد من المناطق، كما شهدت قرية أبوديس مواجهات بين طلبة جامعة القدس وجيش الاحتلال، أسفرت عن اعتقال 5 شبان في القدس المحتلة.

وفي بيت لحم تم تعليق الدوام في كافة المدارس من أجل المشاركة في المسيرة، بينما تشهد الأغوار مظاهرات دعت إليها القوى الفلسطينية من أجل حماية المنطقة من الأطماع الإسرائيلية.

وتابع مراسلنا قائلا “ربما نشهد  تطورا أعنف فى الأحداث يوم الأحد القادم، عندما يعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعا لفرض السيادة على غور الأردن وأجزاء من الضفة الغربية، وهو ما ينذر بتفجر الأوضاع، لا سيما وأن الجيش الإسرائيلي رفع درجة الاستعداد ودفع بكتيبيتن”.

وعلى الصعيد السياسي، تقدمت فلسطين بطلب عقد اجتماع عاجل في جامعة الدول العربية بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت المقبل.

ومن المرتقب عقد سلسلة لقاءات بين الرئيس الفلسطيني وعدد من القادة العرب لوقف هذه الصفقة.

إضراب شامل

ومن غزة، أفادت مراسلة الغد ببدء إضراب شامل في كافة مرافق القطاع، تلبية للدعوة التي دعت إليها لجنة المتابعة في القوى الوطنية والإسلامية، للقيام بإضراب يشمل كل المؤسسات الحكومية والرسمية ما عدا وزارة الصحة.

ورفعت الأعلام السوداء فوق المباني الحكومية في القطاع تعبيرا عن رفض خطة ترامب، حيث يؤكد قطاع غزة على استمرار الفعاليات الرافضة لما يعرف بصفقة القرن.

وأشارت مراسلتنا إلى اجتماع سوف يعقد للمجلس التشريعي في غزة لنواب حركة حماس لبحث كيفية الرد على الصفقة بشكل عملي، وتتصاعد حدة الأزمة وسط تصريحات متتالية من الفصائل في غزة عن رفضهم للصفقة التي اعتبروها تصفية للوجود الفلسطيني.

وقالت مراسلة الغد إن حركة حماس أكدت على أن القدس عاصمة للدولة الفلسطينية وحق العودة حق مقدس وسلاح المقاومة خط أحمر لا يجوز الحديث عنه، وذكرت مراسلة الغد أن الفصائل الفلسطينية قالت إن ما تحدث به ترامب عبارة عن أمنيات لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع.

 

عين الحلوة

ومن مخيم عين الحلوة بصيدا أفادت مراسلة الغد، بالإعلان عن يوم غضب في كافة المخيمات الفلسطينية بلبنان، حيث أعلنت هيئة العمل عن فعاليات احتجاجية.

وبدأت مساء أمس مسيرات عمت كافة المخيمات الفلسطينية، وتم إغلاق المحال والمؤسسات وسط دعوات للتجمع في الساحات.

وذكرت مراسلة الغد أن المخيمات أعلنت اعتصاما وتنظيم مسيرات تعبيرا عن غضب اللاجئين الفلسطينيين الذين يرون أن الصفقة ما هي إلا تصفية لحق العودة لوطنهم.

 

 

من جانبه أفاد مراسل الغد في بيت لحم، باندلاع مواجهات في مدينة الخليل وتحديدا في مخيمي العروب والفوار شمال وجنوب الخليل، ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينين  من جراء إطلاق القنابل الغازية التي أطلقها جيش الاحتلال.

وأشار مراسل الغد إلى تزايد وتيرة المواجهات في معظم مدن الضفة وربما تزيد أكثر في الساعات المقبلة.