الفيدرالي الأميركي يجتمع الثلاثاء المقبل.. وتوقعات بتثبيت أسعار الفائدة

يجتمع مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، لبحث أسعار الفائدة في إطار مكافحة مسار التضخم في الولايات المتحدة.

وحتى الآن، عقد الفيدرالي الأميركي 5 اجتماعات، فيما يتبقى له 3 اجتماعات مقررة في 19 سبتمبر/ أيلول و31 أكتوبر/ تشرين الأول، و 12 ديسمبر/ كانون الأول.

وتشير تقارير صحفية إلى إمكانية تثبيت الفيدرالي الأميركي لأسعار الفائدة.

وذكرت بلومبرغ أنه سيتم تثبيت أسعار الفائدة عند نطاق 5.25% إلى 5.5% في اجتماعها يومي 19 و20 سبتمبر/ أيلول الحالي.

 

 

وقالت فايننشال تايمز البريطانية إن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي سيدعمون وقف رفع أسعار الفائدة في سبتمبر/ أيلول الحالي.

يذكر أن هذه مجرد توقعات، خصوصا وأن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، قال في اجتماع في أغسطس/ آب الماضي إن البنك المركزي الأميركي مستعد لزيادة أسعار الفائدة إذا لزم الأمر.

وقال إيضا إنه سيواصل سياسته النقدية المتشددة، إلى أن يتحرك التضخم نحو الهدف المحدد وهو 2%.

ورفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة له بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 4,00%، وللمرة العاشرة على التوالي منذ يوليو/ تموز 2022 في محاولة لكبح التضخم، فيما توقع خبراء أن تكون هذه الزيادة هي الأخيرة في الوقت الحالي.

ما هو البنك الفيدرالي الأميركي؟

نظام الاحتياطي الفيدرالي هو النظام المصرفي المركزي للولايات المتحدة، وقد تأسس في عام 1913 بموجب قانون الاحتياطي الفيدرالي، حيث جاء بشكل رئيسي ردا على سلسلة من حالات الذعر المالية أو غياب السيولة النقدية البنكية، وخاصة حالة الذعر الشديد في عام 1907.

تأثير رفع الفائدة على بقية دول العالم

قرار الفيدرالي برفع أسعار الفائدة دائما يلقي بظلاله على العديد من الاقتصادات الناشئة، خصوصا وأنه يدفع العديد من البنوك المركزية حول العالم للتحرك لرفع مماثل لأسعار الفائدة وفقا لموقع مباشر الذي يُغطي أسواق البورصة.

ويهدد ذلك الأمر بزيادة أعباء الديون على الدول النامية ورفع معدلات البطالة، فضلا عن تراجع القوة الشرائية للعملات المحلية، إضافة لخروج ما يُطلق عليه «الأموال الساخنة» وهي تدفقات مالية من خارج الدولة بغرض الاستثمار والاستفادة من وضع اقتصادي معين.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]