الفيضانات تودي بحياة أكثر من 270 شخصا في الهند وتشرد مليونا

قالت السلطات الهندية، الأربعاء، إن الفيضانات والانهيارات الأرضية أودت بحياة أكثر من 270 شخصا هذا الشهر، وتسببت في تشريد مليون شخص وغمرت المياه آلاف المنازل في 6 ولايات، وذلك بعد أمطار موسمية غزيرة استمرت أسبوعين.

ومن أكثر الولايات تضررا بالفيضانات كيرالا وكارناتاكا في الجنوب ومهاراشترا وجوجارات في الغرب، إذ جرفت المياه محاصيل زرعت على آلاف الأفدنة وألحقت أضرارا بطرق وخطوط سكك حديدية.

ولاقى 95 شخصا على الأقل حتفهم وفقد 50 آخرون في كيرالا حيث تسببت الأمطار الغزيرة في عشرات الانهيارات الأرضية الأسبوع الماضي وفي حصار أكثر من 100 شخص.

وقال رئيس وزراء الولاية بيناراي فيجايان، إن نحو 190 ألف شخص لا يزالون مقيمين في مخيمات إغاثة، لكنه أضاف أن بعض السكان بدأوا العودة إلى منازلهم مع انحسار مياه الفيضانات.

وفي ولاية كارناتاكا المجاورة، التي تضم بنجالورو المركز التقني الهندي، لاقى 54 شخصا حتفهم وفقد 15 آخرون.

وأجلت السلطات نحو 700 ألف شخص في الولاية.

وقال مسؤول بولاية مهاراشترا، التي تضم مدينة مومباي العاصمة المالية للبلاد، إن 48 شخصا لاقوا حتفهم لكن مياه الفيضانات تنحسر.

وأضاف “نحاول الآن إعادة خدمات الكهرباء ومياه الشرب”.

وقالت السلطات، إن الأمطار الغزيرة تسببت أيضا في وفاة 32 شخصا في ولاية ماديا براديش وأتلفت محاصيل.

وفي ولاية جوجارات، توفي 31 شخصا في حوادث مرتبطة بالأمطار، بينما أودت انهيارات أرضية بحياة 12 شخصا تقريبا في ولاية أوتار كاند.