الفيفا يؤيد حرمان الإفريقي التونسي من إبرام تعاقدات

قال النادي الافريقي، اليوم الجمعة، إن الاتحاد الدولي الفيفا، رفض التماسا تقدم به ضد قرار منعه من إبرام تعاقدات في فترتي انتقال متتاليتين بسبب شكاوي من لاعبين سابقين ضد الفريق الذي ينافس في الدوري التونسي الممتاز.

وقال الإفريقي في بيان “رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم الالتماس الذي تقدم به النادي من أجل رفع عقوبة المنع من الانتداب (التعاقدات) لسوقي إنتقالات رغم قيام الهيئة بخلاص تسوية، مستحقات المهاجم المالي مالك توري قبل انتهاء مراحل التقاضي بما أن ملفه حسم ابتدائيا فقط”.

وأضاف “بذلنا كل الجهد لرفع العقوبة التي ستكون الآن محل نظر من محكمة التحكيم الرياضية الدولية مجددا في شهر مارس المقبل”.

وبهذا القرار لن يسمح للافريقي، الذي واجه العديد من الشكاوى من لاعبين سابقين، بتسجيل أي لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية وفي فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وكان الإفريقي يمني نفسه برفع العقوبة لتعزيز صفوفه من أجل دعم آماله في مواصلة التقدم في بطولة دوري أبطال افريقيا بعد عودته للظهور في دور المجموعات لأول مرة منذ 1997.

وأوضح الأفريقي أنه سيعول على أفضل عناصره في فئات الناشئين من أجل ضمهم للفريق الأول قائلا إن العقوبة ربما تكون فرصة لبروز جيل جديد من اللاعبين القادرين على حمل لواء النادي.

ويخوض الأفريقي دور المجموعات ببطولة دوري أبطال افريقيا ضمن مجموعة صعبة تضم شباب قسنطينة الجزائري والاسماعيلي المصري ومازيمبي من الكونجو الديمقراطية