القضية الفلسطينية والأزمة الليبية يتصدران البيان الختامي لقمة الاتحاد الأفريقي

تُختتم اليوم أعمال الدورة الثالثة والثلاثين لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي والتي تعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفاد مراسلنا من أديس أبابا البيان الختامي ركز على القضية الفلسطينية وعلى الوضع في ليبيا، إذ أكد القادة الأفارقة في مسودة البيان، والذي حصلت “الغد” على نسخة منه، تمسكهم بحل القضية الفلسطينية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، والتي تدعو لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس.

وتابع أن الوضع في ليبيا استحوذ على نصيب الأسد من القرارات التي تبناها مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي وضمنها في البيان الختامي للقمة، والذي سيُعلن عنه مساء اليوم، حيث أكدت الجمعية على موقف الاتحاد الأفريقي المتمثل في عدم وجود حل عسكري للأزمة الحالية في ليبيا، معربة عن دعمها لتعزيز جهود الحل السلمي، بما في ذلك وقف دائم لإطلاق النار بما يمهد لإيجاد تسوية سلمية للنزاع، وطالب البيان من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي أداء دوره واتخاذ التدابير اللازمة لإحراز تقدم للحل السلمي في ليبيا، والتشاور مع الأمين العام للأمم المتحدة لضمان المشاركة الفعالة للاتحاد الأفريقي بهدف حل الأزمة الليبية.

ولفت مراسلنا إلى أنه تجري الآن اجتماعات للجان الوزارية المختلفة حول عدة ملفات، سواء المتعلقة بالوضع الاقتصادي أو حول مقررات البيان الختامي حول السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي، إضافة إلى لجنة خاصة تُعنى بترتيبات هيكلية وإدارية حول مفوضيات الاتحاد الأفريقي.