القمح الأوروبي ينخفض لأدنى مستوى في أسبوع

تراجعت عقود القمح الآجلة في بورصة يورونكست إلى أدنى مستوياتها في أسبوع اليوم الخميس، لتتماشى مع أسعار شيكاجو، بعدما هيمن القمح الروسي على مناقصة مصرية مما قوض آمال صادرات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وجرت تسوية عقود قمح الطحين لشهر مارس آذار، أكثر العقود تداولا في بورصة يورونكست ومقرها باريس، بانخفاض 1.75 يورو أو 0.9% عند 203.50 يورو (234.15 دولار) للطن، وهو أدنى مستوى منذ الثالث من يناير كانون الثاني.

كانت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر اشترت 415 ألف طن من القمح الروسي في مناقصة أغلقت مساء أمس الأربعاء، مما قلل التوقعات التي ثارت في الآونة الأخيرة بأن روسيا تفقد تنافسيتها في الخارج مع تراجع فائضها للتصدير.

وتقل صادرات الاتحاد الأوروبي من القمح اللين 25 بالمئة عن المستوى المسجل في الموسم الماضي، في حين تعتمد فرنسا أكبر الموردين في الاتحاد على المبيعات للجزائر، التي تلقت 80% من شحناتها المتجهة إلى خارج الاتحاد منذ بداية موسم 2018-2019.

وقال تاجر فرنسي “الأحجام والأسعار التي عرضت أمس للقمح الروسي في مصر تظهر أنه لم يطرأ تحسن كبير حتى الآن على آفاق تصدير قمح الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من الموسم”.

وأضاف “بعيدا عن الجزائر، يواجه التجار أصحاب مراكز الشراء صعوبة في إيجاد أسواق تصدير للقمح الفرنسي”.