القوات العراقية: الاشتباكات مع «داعش» خارج الفلوجة هدأت مؤقتا

هدأت الاشتباكات بين القوات الحكومية العراقية، وتنظيم «داعش»، خارج مدينة الفلوجة مؤقتا اليوم، الثلاثاء، ثاني أيام العملية العسكرية واسعة النطاق، التي تهدف لطرد المسلحين من معقلهم الرئيسي غربي بغداد.

بدعم من غارات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وقوات الحشد الشعبي، ومعظمها من المليشيات الشيعية، شنت القوات العراقية الهجوم الأحد، ويتوقع أن يشكل الضغط للسيطرة على الفلوجة تحديا أمام القوات العراقية التي تعاني بسبب الدفاعات التي وضعها المسلحون وآلاف المدنيين الذين ما زالوا يتواجدون هناك. كان تنظيم «داعش»، قد سيطر على المدينة منذ أكثر من عامين.

وفي بلدة الكرمة القريبة، قال رئيس البلدية أحمد الحلبوصي، إن الفرق الهندسية تقوم بتطهير المنازل والمباني الحكومية من الشراك الخداعية اليوم الثلاثاء، بعد يوم على السيطرة على معظم أنحاء البلدة، وتقع الكرمة إلى الشرق من الفلوجة وتعد خط امتداد رئيسي لتنظيم «داعش».

وقال العقيد محمود مرضي، آمر الفوج الأول في لواء الحشد الشعبي، إن ثمة جيوبا لا تزال تقاوم في ضواحي الكرمة.

وأضاف، أنهم قتلوا ستة مسلحين على الأقل اليوم الثلاثاء، كانوا يتحصنون في مباني، وأوضح أن الفلوجة معزولة الآن تماما.

وفقا للتحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، وللأمم المتحدة، فإن هناك بين 60 ألفا إلى مائة ألف مدني ما زالوا يعيشون في الفلوجة، بعد أن كانوا أكثر من 250 ألف شخص خلال السنوات الماضية، واستخدم تنظيم «داعش» في الماضي المدنيين دروعا بشرية، وأجبر الأسر على الانتقال مع المقاتلين فيما كانوا ينسحبون أمام تقدم القوات وتحت الغارات الجوية للتحالف، لكن العديد من العراقيين يفترضون أن المدنيين الذين لم يفروا حتى الآن، هم من المتعاطفين مع تنظيم «داعش».

وبسبب القتال الشديد، أعربت منظمات في الأمم المتحدة وأخرى غير حكومية، عن قلقها بشأن مصير المدنيين المتواجدين داخل الفلوجة، ودعت المنظمات الأطراف المتناحرة إلى فتح ممرات آمنة لهم للرحيل.

والثلاثاء، قال نصر مفلحي، مدير مجلس اللاجئين النرويجي في العراق، إنه ليس هناك مؤشر حتى الآن على أن الأسر المحاصرة قادرة على الفرار، محذرا من أنهم «الآن في خطر الوقوع في مرمى النيران المتبادلة».

وأضاف، «على كل أطراف هذا الصراع تقديم مخارج آمنة للمدنيين».

وعكست مخاوفه تلك التي أعرب عنها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قبل يوم. فقد قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إن هناك «خطرا كبيرا» من أن حوالي 50 ألف شخص، حسب تقديرات الأمم المتحدة، ما زالوا في الفلوجة، مشددا على ضرورة إيجاد «ممرات آمنة يمكنهم استخدامها».

الفلوجة، وتبعد نحو 65 كيلومترا غربي بغداد، كانت أول مدينة تسقط في يد تنظيم «داعش» في يناير/ كانون الثاني 2014. وخلال فترة التمرد التي شنها تنظيم القاعدة في العراق، كانت الفلوجة مسرحا لواحدة من أكثر المعارك دموية مع القوات الأمريكية، وفي 2004، قتل أكثر من مائة من القوات الأمريكية، وأصيب ألف آخرين كانوا يقاتلون المتمردين في معارك بين المنازل.

وما زال المتطرفون من تنظيم «داعش»، يسيطرون على مناطق مهمة في شمال وغربي العراق، من بينها ثاني أكبر المدن العراقية، الموصل. كان التنظيم قد أعلن قيام «الخلافة الإسلامية» في الأراضي التي استولى عليها في العراق وسوريا، وفي ذروة قوته، قدر بأنه يسيطر على حوالي ثلث الدولتين.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]