«اللوموند»: استمرار الحراك الشعبي في لبنان

أفادت صحيفة لوموند الفرنسية أن اللبنانيين احتفلوا باليوم الوطني قبل أسابيع قليلة من الموعد المقرر، مئات الآلاف منهم خرجوا إلى شوارع بلادهم في حركة شعبية استثنائية مليئة بالحماس وروح الوحدة.

ففي مدن بيروت وطرابلس وصيدا وصور، طالبت الحشود الضخمة المتكونة من مختلف الطبقات الاجتماعية والأعمار والأديان الحكومة بالاستقالة بسبب سياسة الإهمال والفساد المنتشر في البلاد.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن تواجد المواطنين اللبنانيين في الشارع هو استجابة لعقود من السخرية الحكومية والشلل والمحسوبية، حيث لم يسبق للبنانيين أن شعروا بألم شديد بشأن الفجوة الموجودة بين الصورة الساحرة للبنان، والواقع الصعب للحياة اليومية، فمعدل الفقر في البلاد يقدر ب 35٪ إضافة إلى  النقص المتكرر في المياه والكهرباء وضعف البنى التحتية.