المؤامرة.. الجانب المظلم من فرنسا

بهذا العنوان المثير الذي تصدر الصفحة الأولى من صحيفة “ليبراسيون”، كتبت اليومية قائلة: الاحتباس الحراري، اعتداءات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، أصل مرض الإيدز أو اللقاحات.. يبدو-وفقا لدراسة- إن الفرنسيين يتأثرون أكثر فأكثر بنظريات المؤامرة.

أظهرت دراسة فرنسية أجراها معهد إيفوب أن 79% من الفرنسيين يؤمنون بإحدى نظريات المؤامرة، وذلك بدرجات متفاوتة، ومن بين هذه النظريات ما يتعلق بالهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا على يد إرهابيين.

وتتابع الصحيفة نقلا عن الدراسة أنه على الرغم من مرور ثلاث سنوات على الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت أسبوعية “شارلي أيبدو” في باريس إلا أن (19%) من الفرنسيين يرون أن “هناك نقاطا غامضة” وأنهم “ليسوا متأكدين حقا من أن هذه الهجمات تم التخطيط لها وتنفيذها فقط على أيدي الإرهابيين”، موضحة أن 27% من الفرنسيين تحت سن 35، و30% تحت سن 24 يؤمنون بهذه النظرية.

ووفقا لهذه الدراسة حول نظريات المؤامرة أيضا يؤمن بعض الفرنسيين بأن مسؤولين أمريكيين كانوا على علم بهجمات سبتمبر/أيلول.. وأيضا بأن الأرض مسطّحة.

نعم 9% يعتبرون أن الأرض قد تكون مسطحة وليست كروية الشكل…وحول اعتداءات 11 من أيلول- سبتمبر التي استهدفت الولايات المتحدة، أكد 35% من المشاركين في الاستطلاع- ودائما كما تنقل “ليبراسيون”-أن بعض أعضاء الحكومة الأمريكية كانوا على علم بالهجمات لكنهم تركوها تمر لتمنح واشنطن حق التدخل في أفغانستان والعراق، 6% ذهبوا حتى إلى الاعتقاد بأن أعضاء من الإدارة الأمريكية خططوا لهذه الهجمات.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن 16% من المستطلعين أيدوا فكرة أن الامريكيين لم يصعدوا أبدا إلى القمر وأن وكالة ناسا قامت بتصنيع أدلة وهمية وصور مفبركة لبعثة أبوللو الشهيرة.

في حين أيد 32% فكرة أن فيروس الإيدز تم اختراعه في مختبرات ثم تمت تجربته على الأفارقة قبل انتشاره في جميع أنحاء العالم.

وتخلُص صحيفة “ليبراسيون” الى أن ما يجمع المؤمنين بنظريات المؤامرة هو انعدام الثقة في وسائل الإعلام، ذلك أن واحدا من عشرة مستطلعين يعتبرون أن دور الصحفيين هو الترويج لدعاية كاذبة من أجل استمرار النظام.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]