المؤتمر الثالث للدبلوماسيين الشباب ينطلق في روسيا.. فما التفاصيل؟

170 وفدا من حوالي 40 دولة هم من شاركوا في فعاليات المؤتمر الثالث للدبلوماسيين الشباب بالعاصمة الروسية موسكو.

رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، أكد خلال المؤتمر على أهمية التواصل بين الدبلوماسيين الشباب، وتعزيز لغة الحوار، سعيا للإسهام في خلق منظومة دبلوماسية ترتكز على الاحترام المتبادل.

قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قال: للأسف هناك اعتقاد سائد اليوم بأن دور الدبلوماسية قد انتهى وحل محلها السلاح والقوة المفرطة, نريد أن نؤكد مرة أخرى بان الدبلوماسية هي بمثابة صمام الأمن الذي من انهاء الأزمات والصراعات الحربية.

المشاركون في المؤتمر ناقشوا خلال جلسات المؤتمر مستقبل الصراعات والأزمات التي يعيش العالم لاسيما ما تعلق منها بالثورات الملونة ونتائجها على العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

كيرا يفجينوفنا، عضو اتحاد الدبوماسين الشباب لدى الخارجية الروسية قالت: أعتقد أن هذا المؤتمر يساعد على تطور العلاقات والحوارات الثقافية والسياسية بين الدول في ظل الأزمات والصراعات التي يعيشها العالم, نهدف إلى إقامة منصة حوار لربما قد تسهم مستقبلا في إيجاد حلول لأبرز المشاكل.

الدبلوماسيون الشباب من العالم العربي شاركوا في النسخة الثالثة من هذا المؤتمر, معبرين عن آمالهم في توطيد العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الشريك الروسي سعيا لتعزيز العلاقات وضمان المصالح المتبادلة.

مصعب إسماعيل محمود، سكرتير في وزارة الخارجية السودانية، أوضح أن التواصل هو ركيزة أساسية في العمل الدبلوماسي، وهذا المنتدى  هذه فكرته الأساسية، كونه يهدف بعد المؤتمر لبيان شامل يهدف لتوطيد التواصل بين الدبلوماسيين الشباب في العالم.

المشاركون في مؤتمر الدبلوماسيين الشباب في نسخته الثالثة زارو مقر الخارجية الروسية ووضعوا إكليلا من الورود على تمثال عميد الدبلوماسية الروسية يفجيني بريماكوف الذي خلد بصمته في سجل الدبلوماسية الروسية.