المؤتمر الوطني للقدس: شعبنا قادر على تجاوز أزمة فيروس كورونا

دعا المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، اليوم الإثنين، أبناء الشعب الفلسطيني ، في كافة المحافظات عامة والقدس على وجه الخصوص إلى التحلي بالمعنويات العالية وروح المسؤولية الإنسانية والوطنية لمواجهة الحرب الفيروسية التي يواجهها العالم بأسره بعد اجتياحه بوباء كورونا المستجد.

وقال المؤتمر الوطني: “شعبنا الفلسطيني الذي تعرض لشتى أنواع الحصار والحروب التقليدية، منها 4 حروب على قطاع غزة، قادر على تجاوز هذه الأزمة بكل صلابة وحكمة “.
وشدد الأمين العام للمؤتمر الشعبي بلال النتشة، في بيان صحفي اليوم الإثنين، على أهمية التقيّد بالتعلميات الصادرة عن القيادة الفلسطينية وكافة الجهات الصحية والطبية المختصة كفيلة بعبور هذه الأزمة والانتصار على الجائحة التي بدأت تلوح في الأفق بوادر افتعالها لإغراق العالم في حرب بيولوجية غير مرئية”.

واعتبر النتشة القرارات الصادرة عن الرئيس محمود عباس أبو مازن ورئيس الوزراء محمد اشتية والجهات الصحية المختصة تهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على الإنسان الفلسطيني الذي هو أغلى وأهم ما نملك ولذا يجب الحفاظ عليه بكل ما أوتينا من حكمة وقدرة على مواجهة وإدارة الأزمة .

وقال النتشة إن المعنويات العالية والنفس المطمئنة والأفئدة المؤمنة وحدها القادرة، إلى جانب الالتزام بكافة التوصيات والإرشادات الصحية على هزيمة هذا الوباء والخروج من الأزمة الراهنة ونحن أكثر قوة ومنعة.

وتابع: “شعبنا الفلسطيني الذي واجه في الانتفاضتين الأولى والثانية حصارات مطولة وحظر تجوال متواصل لقادر على احتمال الالتزام في البيوت حسب تعليمات القيادة وذلك لتجنب انتشار الفيروس وتفشيه بين المواطنين.

وأضاف: “المستقبل ينتظر ابناءنا وبناتنا والذين يجب أن يعيشوا أصحاء وخالين من الأوبئة ليتسنى الاستمرار في معركة التحرر الوطني وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وطمأن النتشة المواطنين وخاصة في القدس الشريف بأن القيادة الفلسطينية تقف إلى جانبهم في خندق لمواجهة هذا الوباء، كما تحيي صمودهم وثباتهم أمام الإجراءات العنصرية الاإسرائيلية التي تحلت باشع صورها في هذه الجائحة الإنسانية”.

وقال النتشة مختتما: “الإيمان بالله أولا والتقيد والالتزام بالتعليمات الصادرة عن القيادة والتسلح بإرادة فلسطينية عصية على الكسر حتما سيجعلنا ننتصر ونخرج من هذه الأزمة أشد عودا، خاصة وان القاصي والداني شهد لقيادتنا وحكومتنا بالحكمة والقدرة العظيمة على مواجهة وإدارة الأزمة ،لذا علينا ان نكون موحدين على جميع الصعد لتحقيق نصر كبير يستحق أن يشهد له العلم بأسره”.