المئات يعترضون موكب البطريرك ثيوفيلوس في بيت لحم

اعترض المئات من أبناء طائفة الروم الأرثوذكس اليوم السبت موكب بطريرك الروم الارثوذكس كيريوس كيريوس ثيوفيلوس محاولين منعه من الوصول إلى كنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية لإقامة قداس عيد الفصح المجيد للطوائف الارثوذكسية ليلة الاحد.

وردد المئات من أبناء طائفة الروم الأرثوذكس شعارات تطالب باستقالة البطريرك المتورط في صفقة بيع وتسريب للأراضي لصالح إسرائيل.

وتدخلت قوات الأمن الفلسطينية لمنع إغلاق الطريق ووقعت بعض المشادات مع المتظاهرين.

ووجهت المؤسسات الأرثوذكسية الدعوة لأبناء الطائفة في فلسطين بالتجمع اليوم في منطقة دوار العمل “من اجل انقاذ أوقافنا الأرثوذكسية من النهب والتسريب ومن أجل عزل البطريرك ثيوفيلوس واعوانه وتحرير الكنيسة من الفساد والفاسدين”، واصفة البطريرك “بالسمسار” الذي يجب منعه من “تدنيس” كنيسة المهد.

ودانت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة اليوم السبت توجه البطريرك  ثيوفيلوس الثالث الى مدينة بيت لحم السلام ونيته إقامة قداس عيد الفصح المجيد للطوائف الارثوذكسية ليلة الاحد.

يشار الى أن الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي في فلسطين احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد وهي الروم الأرثوذوكس والسريان والأقباط والأحباش الأرثوذوكس.