المالكي: بدء عودة الفلسطينيين الخاضعين للحجر الصحي من الأردن

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن كافة الجهود التي بذلت نجحت في عودة كافة المواطنين الذين كانوا يخضعون للحجر الصحي في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقالت الخارجية، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إنها وبناءً على توجيهات الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية وبمتابعة يومية من وزير الخارجية رياض المالكي، تابعت قضية المحجورين في الأردن الشقيق منذ اللحظة الأولى، وقامت طيلة الفترة الماضية بالتواصل مع الجهات الأردنية الرسمية ومع سفير المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ومن خلال سفارة دولة فلسطين في عمان، وبالاتصال المباشر واليومي مع أبناء شعبنا المحجورين، على قاعدة الاحترام الكامل للإجراءات التي اتخذتها المملكة الأردنية الشقيقة، وحق أبناء شعبنا في العودة إلى وطنهم وعائلاتهم وذويهم.

وطمأنت الوزارة أبناء الشعب الفلسطينى ببداية الوصول الفعلي للمواطنين الذين كانوا يخضعون للحجر الصحي في الأردن.

وأوضحت الوزارة أنها ممثلة بوزيرها وبالمستشار أول عبير الرمحي التي تابعت تفاصيل هذا الملف من بدايته حتى نهايته وبمساعدة طاقم عمل الوزارة المصغر حتى وصلنا إلى هذا اليوم الذي بدأ فيه المحجورون بالوصول تباعا إلى أرض الوطن.

وتوجهت الوزارة بالشكر والتقدير إلي المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة على كرم الضيافة وعلى الجهد الكبير الذي بذلته المملكة لتأمين وصول أبناء الشعب الفلسطيني المحجورين إلى وطنهم.