المجلس العالمي للتسامح: الأزهر هو المرجعية الفكرية للعاملين من أجل السلام

استقبل شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، صباح الأربعاء، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أحمد بن محمد الجروان.

أشاد فضيلة الإمام الأكبر بجهود المجلس العالمي للتسامح والسلام وأفكاره البناءة في دعم ثقافة السلام حول العالم، مبينا أن الأزهر على استعداد لدعم دور المجلس ومساندة جهوده، التي تتكامل مع الجهود، التي يبذلها الأزهر وتتوافق مع منهجه الوسطي، الذي يرسخ للتعددية والتعايش.

من جانبه، عرض رئيس المجلس العالمي للتسامح على فضيلة الإمام الأكبر جهود المجلس في نشر قيم السلام والتعايش حول العالم، مبينا أن المجلس يتعاون مع كل دول العالم المحبة للسلام، والهيئات والمؤسسات التي تؤمن بالتعددية وقبول الآخر، حيث تمكن المجلس من تنفيذ العديد من الأفكار والمبادرات الناجحة في هذا الإطار.

وأوضح الجروان، أن المجلس العالمي للتسامح والسلام يعتبر الأزهر الشريف المرجعية الفكرية والمظلة الجامعة للعاملين من أجل السلام في العالم، كما يرى أن فضيلة الإمام الأكبر أصبح رمزًا وأيقونة للأخوة والسلام الإنساني، نظرًا لدوره العالمي في مواجهة التطرف ومد جسور الحوار والتواصل مع مختلف الحضارات والأديان.

وأضاف الجروان، أن المجلس يتطلع لدعم الأزهر لجهوده ويسعى للمزيد من التعاون معه، خاصة في ظل تبني المجلس خطة طموحة لنشر قيم التسامح والسلام من خلال المناهج التعليمية وبرامج الدراسات العليا، لأن الأزهر يعتبر المؤسسة الرائدة في مجال التعليم بمختلف مراحله.