المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي يحضر لعمل سينمائي جديد

قال المخرج الفلسطيني، رشيد مشهراوي، إنه بصدد تحضير عمل سينمائي جديد من صنف الأفلام الروائية الطويلة، وسيصور في فلسطين.

وأضاف مشهرواي، أن كل فيلم بالنسبة له هو تجربة جديدة مختلفة عن سابقتها، موضحا أن السينما التونسية لا تحتاج إلى أن تثبت نفسها، فهي موجودة وحاضرة في كل توقيت.

جاء ذلك خلال مقابلة مع مراسلتنا من تونس نجلاء بوخريص على هامش فعاليات مهرجان “أيام قرطاج السينمائية”، والتي وصفها بالمتنوعة والثرية بالأعمال الفنية العربية والأفريقية.

ورشيد مشهراوي هو مخرج فلسطيني، وواحد من أولئك الذين تمردوا على الواقع وقالوا كلمتهم بلغة سينمائية لافتة، فهو من العلامات البارزة في السينما الفلسطينية الجديدة، التي ظهرت في نهايةِ الثمانينيات وبداية التسعينيات.

استطاع رشيد مشهراوي نقلَ السينما الفلسطينية من بيئتِها المحلية الضيقة لتشاركَ في المهرجانات والمحافلِ الدولية وتستقطبَ الاهتمام النقدي والجماهيري.