المرشح الأبرز لرئاسة الأرجنتين يصف الرئيس البرازيلي بأنه “عنصري وكاره للنساء”

وصف المرشح اليساري المتقدم في الانتخابات الرئاسية الأرجنتينية البرتو فرنانديز الثلاثاء الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بأنه “كاره للنساء وعنصري وعنيف”، في أحدث تراشق كلامي في الخلاف الدبلوماسي بين الدولتين الجارتين في اميركا الجنوبية.

وجاء التصعيد الكلامي لفرنانديز بعد أن أعرب بولسونارو الاثنين عن مخاوفه من أن يجر فوز اليسار في انتخابات أكتوبر الرئاسية في الأرجنتين البلاد الى الخراب الاقتصادي ويطلق شرارة هجرة جماعية.

وقال “لا نريد أن نرى إخواننا الأرجنتينيين يفرّون إلى هنا”.

وبات فرنانديز المرشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة الارجنتينية بعد فوزه الساحق على الرئيس ماوريسيو ماكري من يمين الوسط في الانتخابات التمهيدية التي جرت الأحد.

ولم يفوّت فرنانديز الفرصة للرد على الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف الثلاثاء، حيث قال في مقابلة تلفزيونية “ليس لدي أي مشكلة في أن أكون على خلاف مع بولسونارو”.

وأضاف “أنا سعيد أن بولسونارو يتحدث عني بالسوء. انه ليس سوى شخص عنصري وعنيف وكاره للنساء”.

ودعا فرنانديز الرئيس البرازيلي إلى إطلاق سراح الرئيس اليساري السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا من السجن ومواجهته في انتخابات حرة.